الأمن الجزائري يعنف عائلات المختطفين ويعتقل العشرات

netpear
netpear

PIC 01

أكد شهود عيان أن قوات الأمن الجزائرية لجأت إلى القوة لتفريق مسيرة سلمية دعت إليها تنسيقية المفقودين أمام البريد المركزي في الجزائر العاصمة للمطالبة بكشف الحقيقة عن مصير المختطفين إبان العشريتين الماضيتين في الجزائر مما أسفر عن إصابة العديد منهم بجروح استدعت نقل البعض منهم إلى المستشفى.
وأكد الشهود في اتصال مع قناة المغاربية أن قوات أمن بالزي الرسمي وآخرين بالزي المدني اعتقلوا العشرات من أفراد عائلات المختطفين بينهم شيوخ وعجائز ومرضى ومن المتظاهرين كنائب رئيس الجبهة الإسلامية للإنقاذ علي بن حاج والنشطاء كطارق معمري وفريدة أوغليسي ونصر الدين راربو والطاهر بلعباس و أيبك عبد المالك ورشيد عوِين وبلقاسم خنشة.
وتم اقتياد الموقوفين إلى مراكز شرطة مختلفة في الجزائر العاصمة كمركز رياض الفتح والمديرية العامة للأمن بعد أن جردوا من هواتفهم النقالة ومن كاميراتهم.

 

Comments are closed.