الأمن بالمغرب وإسبانيا يقضون “ليلة طويلة” بسبب إنذار قنبلة

المشرف
المشرف

كشفت مصادر إسبانية أن السلطات المغربية والإسبانية عاشت، ليلة يوم الاثنين، حالة استنفار قصوى بعد توصلها بتحذيرات تفيد بأن الطائرة( boing 777) لنقل المسافرين التابعة للشركة البرازيلية تام (tam) والمتوجهة في رحلة جوية (JJ8065) من مطار باراخاس الدولي بمدريد عبر الأجواء المغربية صوب العاصمة البرازيلية ساو باولو كانت تحمل على متنها قنبلة.

في هذا الصدد، أشارت المصادر ذاتها أن الطائرة التي دخلت الأجواء المغربية عبر خط تطوان بعد خروجها من مدريد حوالي الساعة الثامنة وعشر دقائق ليلا بالتوقيت المغربي اضطرت إلى العودة إلى مدريد بعد أن كانت قريبة من مدينة مراكش، بتنسيق مع مصالح المراقبة في مطار الدار البيضاء ومطار باراخاس بالعاصمة مدريد، مضيفة أن الطائرة تمكنت من الرسو في مطار بارخاس حوالي الساعة الواحدة صباح يوم الثلاثاء، أي بعد أربع ساعات تقريبا في الجو، بمساعدة مقاتلة عسكرية إسبانية.

من جهة أخرى، مطار باراخاس ظل مغلقا لمدة ساعة من الزمن تقريبا، إذ تم إجلاء الركاب، وتقديم المساعدات الضرورية لهم بسبب الخوف والهلع الذي تسببت فيها تلك التحذيرات، إلا أنه بعد مراقبة الطائرة والقيام بالتحريات الضرورية اكتشف المحققون الإسبان أن لا وجود لأي قنبلة، وأن الخبر الذي تلقته مصالح الاستخبارات الإسبانية مزيف.

Comments are closed.