الأمين العام لحزب الحركة الشعبية المغربية يخرج عن صمته ويدافع عن تقاعد الوزراء والبرلمانيين

المشرف
المشرف

دافع امحند العنصر، الأمين العام لحزب الحركة الشعبية، في أول خروج له هذه السنة، عن معاشات الوزراء والبرلمانيين. ووصف العنصر الدعوة إلى وضع حد لمعاشات تقاعد البرلمانيين والوزراء بـ«الخارجة عن السياق». لعنصر اعتبر، أن «ما يحصل عليه البرلماني من معاش يعتبر عاديا، لأنه ناتج عن اقتطاعات سابقة»، مضيفا: «طبعا يمكن أن يتم تعديل نظام معاش البرلماني برفع سن الحصول عليه، لكن، في حالة رفض المنخرط هذا الإجراء، يجب أن يتم تمكينه من استرجاع اقتطاعاته». لكن ماذا عن مساهمة الدولة في معاشات البرلمانيين؟ هنا يدافع العنصر عن مساهمة الدولة، ويقول: «إن الدولة تعد مشغلا، ويجب عليها أن تستمر في أداء حصتها في معاش البرلماني». هذا الموقف يعني رفض مقترح قانون تقدم به فريق التقدم الديمقراطي بمجلس النواب، حليف حزب العنصر، والذي يرمي إلى تعديل نظام معاشات البرلمانيين عن طريق سحب مساهمات الدولة فيها.

العنصر قال: «إذا أرادت الدولة أن توقف مساهماتها في معاشات البرلمانيين، فعليها أن ترفع من تعويضاتهم وأجورهم».

 

Comments are closed.