الإعلان عن "حل مؤقت" لأزمة النقل الجامعي بموريتانيا

المشرف
المشرف

أعلن الائتلاف الموحد للنقابات الطلابية بموريتانية عن حل اعتبره مؤقتا لأزمة النقل التي سببت في إضراب طلابي استمر لأسبوعين، وشهد مظاهرات وسط العاصمة نواكشوط، إضافة لحراك بما بات يعرف بـ “كارافور الطلاب’.

وحسب بيان صادر عن الائتلاف فإن الحل يقضي بتوفير45 باصا (20 باص من الحجم الكبير و25 من الحجم المتوسط) لمدة 45 يوم في انتظار وصول 40 باصا من الحجم الكبير تم اقتناؤها من الخارج، فيما ستشكل لجنة مشتركة تضم ممثلين عن الائتلاف والمركز الوطني للخدمات الجامعية لمتابعة وضعية النقل من وإلى المركب الجامعي.

وقال الاتفاق جاء “بعد أزيد من أسبوعين من النضال الطلابي السلمي والحضاري سطر خلالها الإئتلاف الموحد للنقابات الطلابية مواقف نضالية خالدة وأبان فيها مناضلوه عن نفس نضالي طويل تجسد في صمودهم البطولي أمام آلة القمع البوليسية التي تمت مواجهتهم بها رغم مطالبهم العادلة’.

وأكد الإئتلاف أنه ماض في النضال حتى تتحقق مطالب الطلاب وتستكمل متطلبات انتقال المركب الجامعي ويتم حل جذري ونهائي لمشكل النقل وتحسين ظروف المطعم الجامعي وزيادة طاقته الاستيعابية، محملا الجهات الوصية مسؤولية الوفاء بالتزاماتها التي قطعتها على نفسها ، معتبرا أي تأخر في تنفيذها خرقا تتحمل الجهات الوصية مسؤوليته كاملة’.

Comments are closed.