الاجتماع الأمني التركي برئاسة أردوغان يبحث تطورات الوضع على الحدود

من بين الملفات التي بحثها إسقاط المقاتلة الروسية التي انتهكت المجال الجوي التركي، وفق قواعد الاشتباك صباح اليوم

المشرف
المشرف

ذكرت مصادر في رئاسة الجمهورية التركية، أن الاجتماع الأمني الذي اختتم مساء اليوم الثلاثاء، برئاسة رجب طيب أردوغان، تناول التطورات الأخيرة في المنطقة، وفي مقدمتها التطورات في سوريا، وقضايا أمنية أخرى.

وبحث الاجتماع الذي عُقد في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة، أمن الحدود التركية، إلى جانب إسقاط المقاتلة الروسية التي انتهكت المجال الجوي التركي، وفق قواعد الاشتباك صباح اليوم، ومناقشة آخر التطورات في منطقة بايربوجاق ذات الغالبية التركمانية في سوريا.

وأفادت المصادر أن رئيس الوزراء أحمد داود أوغلو، ورئيس الأركان خلوضي أكار، ورئيس جهاز الاستخبارات هاكان فيدان، وبعض الوزراء، حضروا الاجتماع.

وكانت المصادر ذكرت في وقت سابق اليوم، أن الاجتماع استمر لمدة ساعة و15 دقيقة، بعيدًا عن عدسات الصحفيين.

جدير بالذكر، أن طائرتين تابعتين لسلاح الجوي التركي من طراز “إف-16″، أسقطتا مقاتلة روسية صباح اليوم، بموجب قواعد الاشتباك، عقب تحذيرها 10 مرات خلال 5 دقائق.

وكانت رئاسة الأركان التركية قد ذكرت في بيان لها على موقعها الإلكتروني، صباح اليوم، أنّ مقاتلة “مجهولة الهوية’ (تبين لاحقا أنها روسية)، واصلت انتهاكها الأجواء التركية، رغم التحذيرات، وقامت إثر ذلك، طائرتين تركيتين من طراز (F 16)، كانتا تقومان بدورية في المنطقة، بإسقاطها في تمام الساعة 09:24 من صباح اليوم بالتوقيت المحلي.

بدورها، أكدت وزارة الدفاع الروسية، في بيان لها اليوم، أن مقاتلة حربية من طراز “سوخوي 24’ تابعة لسلاحها الجوي، أُسقطت في سوريا، مشيرة إلى أن مصير الطيارين اللذين كانا على متنها ما يزال مجهولا.

Comments are closed.