الاختلالات العقلية تفتك بالشباب الجزائري

المشرف
المشرف

كشفت إحصاءات رسمية تشهد الجزائر أن 5 في المائة من مجموع سكان الجزائر، أو ما يعادل مليون ونصف مليون يعانون من اضطرابات عقلية؛ من بينها الانهيار العصبي الذي يمثل 10 في المائة من مجموع الاختلالات العقلية، ثم انفصام الشخصية الذي يعاني منه ما بين 8 إلى 10 في المائة من الجزائريين.

ولاحظ خبراء أن ثلث الجزائريين يعانون من ضغوط نفسية قد تتحول مع مر الأيام، إلى اضطرابات عقلية إذا لم يتم التكفل بهم؛ وبأن غالبيتهم المصابين بمثل هذه الاختلالات هم من الشباب على اعتبار أن 70 في المائة من سكان الجزائر هم من فئة الشباب.

وأرجع هؤلاء أسباب الارتفاع المذهل في حالات الإصابة بالاختلالات العقلية إلى الظروف الاجتماعية الصعبة التي تعيشها الأسر الجزائرية عامة والشباب بشكل خاص كالبطالة ومشكل السكن والمخدرات وعدم استقرار على المستوى الاجتماعي.

يحدث هذا في الوقت الذي لا زالت الجزائر تعرف فيه نقصا فادحا في هياكل التكفل بالطب العقلي، إلى جانب نقص المؤطرين المختصين.

Comments are closed.