الاستعدادات لتدخل عسكري في ليبيا تجري بشكل تدريجي

تدل المؤشرات إلى اقتراب تدخل عسكري دولي في ليبيا ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”، حيث يجري الحديث عن إقامة مركز تنسيق للتحالف في روما، كما أكدت مصادر عسكرية إلى وجود جنودا بريطانيين في مصراتة للاتصال بالمجموعات المقاتلة.

Younes Hamdaoui

بدأت الخطوط العريضة لتدخل عسكري دولي ضد تنظيم “الدولة الإسلامية “في ليبيا ترتسم حتى قبل تشكيل حكومة الوفاق الوطني . فقد فاجأ الجنرال دونالد بولدوك، قائد القوات الخاصة الأميركية في إفريقيا، القيادات العسكرية والسياسية بتأكيده هذا الأسبوع لصحيفة “وول ستريت جورنال’ إقامة “مركز تنسيق للتحالف’ في روما تمهيدا لهذا التدخل.

ورد دومينيكو روسي نائب وزيرة الدفاع الإيطالية على حسابه في تويتر، “نحن في انتظار تشكيل الحكومة الليبية، لم يتم استحداث غرفة عمليات’. رغم ذلك فإن الاستعدادات تجرى على قدم وساق بغض النظر عن شكل التدخل واسمه، إذ أعلنت وزيرة الدفاع الايطالية روبرتا بينوتي الأسبوع الماضي “أننا نقوم بتنسيق تشكيل قوة تثبيت الأمن والاستقرار الليبية التي يفترض أن تتدخل لدى تشكيل حكومة’.

ومنذ عشرة أيام، تتزايد المعلومات في باريس ولندن وروما عن وصول عناصر من القوات الخاصة الفرنسية والأميركية والبريطانية إلى ليبيا. وذكرت صحيفة “كورييري ديلا سيرا’ الخميس إن حوالي خمسين إيطاليا هم على وشك الانطلاق.

في المقابل، غادرت حاملة الطائرات الفرنسية شارل ديغول الخليج إلى البحر المتوسط، للقيام بمناورات مشتركة مع البحرية المصرية، كما أعلن رسميا.

وفي صبراتة، قال قائد مجموعة موالية لتحالف فجر ليبيا إن جنودا بريطانيين منتشرون في مصراتة للاتصال بالمجموعات المقاتلة. وأكد وجود خطة، مشيرا إلى أن الحملة التي تستهدف إخراج تنظيم الدولة من سرت ستبدأ “قريبا’.

Comments are closed.