سوريا: أزيد من مليوني لاجئ.. والحصيلة في ارتفاع

المشرف
المشرف

قالت المفوضية العليا للاجئين في بيان اليوم الثلاثاء أن عدد اللاجئين السوريين تخطى عتبة مليوني لاجئ. و قد ذكرت المفوضية في تقرير لها أن عدد هؤلاء اللاجئين في دول جوار سوريا قبل سنة بالتمام كان 230 الفا و671 لاجئا انضم اليهم 1.8 مليون لاجئ جديد خلال العام الأخير.. وهو ما يزيد من الضغوط على البلدان المضيفة المجاورة.
وقال المفوض الأعلى للاجئين انطونيو غوتيريس في البيان إن “سوريا أصبحت مأساة هذا العصر الكبرى، كارثة إنسانية مشينة مع ما يواكبها من معاناة وعمليات تهجير لم يشهدها التاريخ الحديث’.
وتابع أن “العزاء الوحيد هو الإنسانية والأخوة اللتين تبديهما دول الجوار باستقبالها هذه الأعداد الطائلة من اللاجئين وإنقاذ حياتهم’.
من جانبها اعتبرت مبعوثة المفوضية النجمة السينمائية أنجيلينا جولي أنه “إذا استمر تدهور الموقف بهذا المعدل فإن عدد اللاجئين سيزداد، وقد تصل بعض البلدان المجاورة إلى نقطة الانهيار’.
وقالت إن “العالم على خلاف مأساوي حيال طريقة وقف النزاع السوري’ مضيفة “لكن يجب ألا يكون هناك أي تذمر من الحاجة الى تخفيف الآلام البشرية، ولا أي شك على الإطلاق في مسؤولية العالم بذلك المزيد. علينا أن نساعد ملايين الأشخاص الأبرياء المطرودين من منازلهم وأن نزيد قدرة البلدان المجاورة على التعاطي مع هذا التدفق’ للاجئين.
وذكرت المفوضية العليا للاجئين أن حوالي 4,25 مليون شخص نزحوا في داخل سوريا، وفقا لإحصاءات تعود الى 27 آب/أغسطس نشرها مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية. وأشارت المفوضية الى أن هذه الأرقام التي تتخطى بصورة إجمالية ستة ملايين مهجر، لا مثيل لها في أي بلد آخر.
في غضون ذلك قال ممثل مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بدمشق طارق الكردي، إن الدول المانحة قدمت سبعين مليون دولار من أصل 250 مليونا أي ثلث ما تحتاجه المفوضية لمساعدة النازحين في سوريا فقط.

Comments are closed.