الانجراف البحري يهدد 300 كلم من السواحل التونسية

المشرف
المشرف

كشفت المديرة العامة لوكالة حماية وتهيئة الشريط الساحلي كوثر تليش العلوي أن مساحة الاراضي المهددة بالانجراف البحري بالشريط الساحلي التونسي تبلغ نحو 300 كلم في ظاهرة مرشحة للارتفاع. وتواجه العديد من البلدان الواقعة قرب البحر الابيض المتوسط من بينها تونس مخاطر الانجراف البحري حيث تشير دراسات أجريت سنة 2009 أن مساحة الشواطئ التونسية المهددة بالانجراف بلغت 100 كلم.

وأضافت تليش خلال ورشة انتظمت بضاحية قمرت حول موضوع الشريط الساحلي الواقع والرهانات والتحديات أن ضغط الانشطة الاقتصادية الناتج عن توسع النشاط الصناعي والتركيز السكاني على امتداد الشريط الساحلي قد أضرا بالمنظومات البيئية.

ولفتت الى أن الوضع البيئي بالشريط الساحلي التونسي مثير للقلق مما يتطلب اصلاحات كبيرة للحيلولة دون تفاقم هذه الظاهرة. وعزا الخبير بمرصد الشريط الساحلي بالوكالة عادل عبدلي اختلال المنظومات البيئية بالأساس الى تزايد أثار التغيرات المناخية فضلا عن تزايد أخطار ظاهرة الانجراف البحري.

Comments are closed.