البارسا في اختبار صعب ..وقمة ساخنة بين مانشستر يونايتد و ليفربول

Younes Hamdaoui

ننتظر هذا الأسبوع مواجهات ساخنة، يخوض برشلونة (البارسا)، في أهمها اختبارا صعباً أمام أتلتيك بلباو بالدوري الإسباني (ليغا)، أما الثانية بمثابة قمة مرتقبة بين مانشستر يونايتد، وليفربول بالدوري الانجليزي (البريميرليغ).

ففي البريمير ليغ، يحتضن ملعب “أنفيلد’، بعد غد الأحد، مواجهة من العيار الثقيل، من المنتظر أن تحظى باهتمام إعلامي، وجماهيري غفير، عندما يستضيف ليفربول (59 بطولة)، على ملعبه، ووسط جمهور، نظيره مانشستر يونايتد (62 بطولة) ضمن منافسات الجولة الـ22 للبطولة.

ويسعى ليفربول (31 نقطة تاسعا)، تحت قيادة مدربه الألماني، يورغن كلوب، لكسر عقدة الهزائم المتكررة التي تعرض لها، على يد مانشستر يونايتد (40 نقطة ثالثا)، حيث أن آخر فوز حققه أمامه، كان في عام 2014 عندما فاز بهدفين لهدف، ومنذ ذلك الوقت فشل في تحقيق الفوز عليه، حيث خسر في المباريات الأربع منذ آخر فوز.

وضمن الجولة ذاتها، يبحث أرسنال، عن الاحتفاظ بالقمة حيث أنه يمتلك في رصيده 43 نقطة عندما يواجه واحدا من الفرق العنيدة بالنسبة له حيث يحل ضيفا على ستوك سيتي، صاحب المركز السابع برصيد 32 نقطة بعد غد الأحد.

وربما تتعزز خيارات الفرنسي، آرسين فينغر المدير الفني لأرسنال، بعودة أليكسيس سانشيز الذي يغيب منذ أواخر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي بسبب إصابة في الساق، كما أنها ربما تشهد مشاركة المصري، محمد النني، الذي تم التعاقد معه أمس الخميس.

أما بقية مباريات الجولة، التي ستنطلق غدا السبت، فهي توتنهام مع سندرلاند، وتشيلسي حامل اللقب مع إيفرتون، ومانشستر سيتي مع كريستال بالاس، ونيوكاسل يونايتد مع وست هام يونايتد، وساوثهامبتون مع وست بروميتش ألبيون، وبورنموث مع نوريتش سيتي، وأستون فيلا مع ليستر سيتي.

وفي الـ’ليغا’، يخوض البارسا، حامل اللقب (42 نقطة ثانيا)، مباراة على ملعب “كامب نو’ وسط جمهوره أمام أتليتك بيلباو(28 نقطة ثامناً) ضمن منافسات الجولة العشرين.

ومن المنتظر أن يحتفل الأسطورة الأرجنتيني، ليونيل ميسي، نجم الكتالوني، بجائزة أفضل لاعب العالم لعام 2015 ( الكرة الذهبية)، مع جماهير فريقه، خلال المباراة.

ويأمل البارسا، في استغلال عاملي الارض والجمهور، لمواصلة صحوته في الدوري، بعدما أهدر 6 نقاط في مبارياته الخمس الأخيرة، ما كلفه التنازل عن الصدارة وإن كان يملك مباراة مؤجلة أمام مضيفه سبورتينج خيخون، سيخوضها في 17 فبراير/ شباط المقبل.

ويعود كل من البرازيلي نيمار دا سيلفا، وسيرغيو بوسكتس، وأندريس انييستا، وجيرار بيكيه إلى التشكيلة بعدما أراحهم لويس انريكي، المدير الفني أمام إسبانيول، بالإضافة إلى المهاجم الدولي الأورغوياني، لويس سواريز الموقوف مباراتين في مسابقة الكأس.

ويبدو اتلتيكو مدريد المتصدر برصيد 43 نقطة، مرشحا بقوة للبقاء في الصدارة عندما يحل ضيفا على لاس بالماس، صاحب المركز السادس عشر برصيد 18 نقطة.

وضمن الجولة ذاتها، يستضيف الملكي ريال مدريد (40 نقطة ثالثا)، على ملعب سانتياغو بيرنابيو، نظيره سبورتنج خيخون (15 نقطة ثامن عشر)، في مباراة سهلة نظرياً.

أما بقية مباريات الأحد فهي خيتافي مع إسبانيول، وفالنسيا مع رايو فاليكانو.

وستنطلق مباريات الجولة العشرين، غدا السبت، بإقامة 4 مباريات هي إشبيلية مع مالقة، وسيلتا فيغو مع ليفانتي، وفياريال مع ريال بيتيس، وريال سوسيداد مع ديبورتيفو لاكورونا.

وفي الدوري الإيطالي، تنطلق غدا أيضا، منافسات الجولة العشرين بإقامة مباريات انتر ميلان مع أتلانتا، وتورينو مع فروسينوني، ونابولي مع ساسولو.

وتختتم مباريات الجولة بعد غد الأحد بإقامة مباريات جنوى مع باليرمو، وبولونيا مع لاتسيو، وكييفو فيرونا مع إمبولي، وروما مع هيلاس فيرونا، وأودينيزي مع يوفينتوس، وكاربي مع سامبدوريا، واي سي ميلان مع فيورنتينا.

Comments are closed.