البرلمان الجزائري “يحمي” الفساد

المشرف
المشرف

نواب

كشفت مصادر برلمانية وأخرى إعلامية أن أعضاء في المجلس الشعبي الوطني في الجزائر يحاولون منذ مدة القيام بدور الرقابة على المال والشأن العامين وتجسدت هذه المساعي في تقدم بعضهم بطلبات لإنشاء لجان تحقيق حول قضايا حساسة، من بينها المتعلقة بالفساد كقضايا سوناطراك وسرقة مقر مجلس قضاء الجزائر وتزوير نتائج الانتخابات التشريعية والمحلية، إلا أن مكتب المجلس أجهض هذه المحاولات ورفض هذه الطلبات بدعوة “المساس بالمصلحة العامة’ أو عدم وجود أدلة دامغة.
كما اشتكى بعض البرلمانيين من رفض مكتب المجلس الشعبي الوطني برمجة بعض الأسئلة الشفوية واستدعاء الوزراء المعنيين بالإجابة عنها سيما ما تعلق بأسئلة التدخل في مالي، واحتجاجات الجنوب، ومطالبة الحكومة بتقديم حصيلة حول الخوصصة، مما يؤكد حسب بعض البرلمانيين غياب إرادة فعلية لمحاربة الفساد.

Comments are closed.