البرلمان الموريتاني يطالب باعتماد العربية كلغة رسمية بمجموعة دول الساحل

المشرف
المشرف

طالب أعضاء البرلمان الموريتاني، أمس الخميس، باعتماد اللغة العربية كلغة رسمية في إطار العمل داخل مجموعة دول الساحل الخمسة، وذلك باعتبار أن العربية هي اللغة الرسمية لبلادهم.

وجاءت تلك المطالبة بعد تحفظ أعضاء البرلمان على المادة الثالثة من مشروع قانون يتعلق بالمصادقة على اتفاقية إنشاء مجموعة خمس دول من الساحل، حيث ورد في هذه المادة أن لغة العمل في المجموعة هي الفرنسية، بحسب مراسل الأناضول نقلا عن وسائل إعلامية محلية.

و صادق البرلمان الموريتاني خلال جلسة علنية عقدها، مساء أمس الخميس، على مشروع قانون يسمح بالمصادقة على اتفاقية تتضمن إنشاء مجموعة خمس دول من الساحل، الموقعة في 2014 في نواكشوط بين الدول الأعضاء.

و تهدف هذه الاتفاقية إلى تدعيم السلام والأمن وتعزيز التنمية الاقتصادية بين الدول الخمس التي تمثلها موريتانيا، وبوركينا فاسو، ومالي، والنيجر، وتشاد.

ونصت الاتفاقية على أن يكون مقر المجموعة في العاصمة نواكشوط.

وأعلن قادة دول منطقة الساحل في 16 فبراير 2014  عن تشكيل إطار إقليمي يُعني بقضايا الأمن والتنمية بمنطقة الساحل.

Comments are closed.