“التحالف” يستهدف اجتماعاً لقياديين كبار من “داعش” ويقتل 15 منهم

إضافة إلى إصابة مسؤول كبير آخر في التنظيم بجروح في القصف نفسه

المشرف
المشرف

قال مسؤول أمني عراقي، إن طيران التحالف الدولي الذي تقود الولايات المتحدة الأمريكية قصف، اليوم الأربعاء، مبنى كان يجتمع فيه قادة كبار من “داعش’، في محافظة الأنبار(غرب)، ما أسفر عن مقتل 15 منهم وإصابة مسؤول كبير آخر في التنظيم بجروح.

وفي تصريح لوكالة “الأناضول’، أوضح ابراهيم الفهداوي، رئيس اللجنة الأمنية في مجلس قضاء الخالدية بالأنبار، أن “طائرات التحالف الدولي قصفت مقراً رئيسًا، لما يسمى “ولاية الأنبار’ التابعة لداعش، في مدينة هيت(70كم غرب الرمادي مركز المحافظة)، وذلك أثناء اجتماع كبار قيادات التنظيم الإرهابي فيه’.

وأضاف الفهداوي، أن “القصف أسفر عن مقتل 15 من قيادات “داعش’، واصابة المسؤول المالي والإداري للتنظيم في الانبار ويدعى (صلاح زبن نجم)، ابن عم ما يسمى وزير الحرب لـ’داعش’، “عدنان اسماعيل نجم’.

وتابع الفهداوي، أن “القصف كان دقيقاً، كونه جاء بناء على معلومات استخباراتية دقيقة، مكنت طائرات التحالف من قصف المقر، وإلحاق خسائر مادية وبشرية فيه’.

وعادة ما يعلن مسؤولون عراقيون مقتل العشرات من تنظيم “داعش’ يومياً، دون أن يقدموا دلائل ملموسة على ذلك، الأمر الذي لا يتسنى التأكد من صحته من مصادر مستقلة، كما لم يتسنّ الحصول على تعليق فوري من قيادة التحالف حول الموضوع.

وبالرغم من خسارة “داعش’ للكثير من المناطق، التي سيطر عليها العام الماضي في محافظات ديالى (شرق)، ونينوى وصلاح الدين (شمال)، لكنه ما زال يسيطر على أغلب مدن ومناطق الأنبار منذ مطلع عام 2014.

Comments are closed.