التحقيق في المغرب مع العشرات من السجناء المدانين بالإرهاب بسبب الإشادة بـداعش

المشرف
المشرف

تجري السلطات القضائية تحقيقا مع العديد من السجناء، بعدما استكمل المكتب المركزي للتحقيقات القضائية، التابع لمديرية مراقبة التراب الوطني، تحرياته معهم حول تعاطفهم مع تنظيم إرهابي وتمجيد مخططاته.

العشرات من المحكومين بعقوبات سالبة للحرية في إطار قانون مكافحة الإرهاب يجري التحقيق معهم بشبهة الإشادة بتنظيم الدولة الإسلامية في بلاد الشام والعراق، والمعروف بـ”داعش”.

ومن بين من جرى التحقيق معهم مدانون في ملف الهجرة إلى سوريا، وقد انطلقت التحقيقات بعدما توصل المكتب المركزي بتقارير تشير إلى تورط العديد من السجناء في القيام بتصرفات والإدلاء بأقوال تمجد الهجمات التي شهدتها باريس شهر نونبر الماضي.

وأحيل السجناء المعنيون على قاضي التحقيق المكلف بملفات الإرهاب وجرائم الأموال لدى محكمة الاستئناف بالرباط، من أجل التحقيق معهم في المنسوب إليهم.

ووفق مصدر، فإن ما يقارب 80 معتقلا من سجون أربعاء الغرب والقنيطرة و”أوطيطة” عرضوا على أنظار قاضي الإرهاب بملحقة سلا للاستنطاق الأولي، وقد نفوا كل ما نسب إليهم.

 

Comments are closed.