الجالية الجزائرية في مصر تحتج لرد الاعتبار لها

netpear
netpear

تجمعت العشرات من الجزائريات للمرة الرابعة على التوالي، في اعتصام سلمي أمام قنصلية الجزائر في القاهرة.. حاملاتٍ الأعلامَ الوطنية ولافتاتٍ تنديدية لما قلن عنه تعاملا تعسفيا صادرا من السفير الجزائري لدى مصر نادر العرباوي، والقنصل سيدي علي الزواوي.. وطالبن برحيلهما.. وفي اتصال هاتفي أجرته معها المغاربية…. أكدت السيدة آمال غاسا.. وهي سيدة أعمال جزائرية مقيمة في القاهرة.. أن السفير الحالي وعلى عكس السفراء السابقين أغلق المركز الثقافي الجزائري والمطبخ الذي كان يلجأ إليه أكثر من 200 طالب جزائري معوز.. ناهيك عن المعاملة المهينة للجزائريين المقيمين بمصر إضافة لطرد محامي السفارة الذي كان يقدم خدمات كبيرة للجالية، والمشرفة على المطعم  السيدة هنية أحمد لا لشيء إلا لغيابها يوم واحد بسبب دخول ابنتها إلى المستشفى. وهددت العائلات بتصعيد الاحتجاجات إذا لم تأخذ مطالبها بالإعتبار

Comments are closed.