الجزائر: “انتفاضة” عمالية بأكبر منطقة صناعية في البلاد

المشرف
المشرف

نظم الاتحاد المحلي للعمال الجزائريين للمنطقة الصناعية للرويبة وهي اكبر منطقة صناعية في البلاد، اعتصاما أمام المديرية العامة للمؤسسة العمومية لإنجاز الهياكل الأساسية للسكك الحديدية ’أنفرافير’، لمطالبة الوزير الأول بالتدخل لوضع حد لحالة ’الانسداد’ بين إدارة المؤسسة والنقابة. وقد شارك في الوقفة الاحتجاجية 450 فرع نقابي للتضامن مع زملائهم.
ولم تمنع الأمطار الغزيرة الفروع النقابية من الوصول إلى مقر المؤسسة العمومية لإنجاز الهياكل الأساسية للسكك الحديدية بالرويبة، حيث شاركوا عمال المؤسسة وقفتهم الاحتجاجية، تعبيرا منهم على تضامنهم معهم في حقهم النقابي. ويقول عمال ونقابيون ان الوقفة بداية لسلسلة من الاحتجاجات برمجها الفرع المحلي، لمنح فرصة جديدة لإدارة ’أنفرافير’ لفتح باب الحوار مع نقابة المؤسسة للتفاوض حول المطالب العالقة، وهو حق قانوني يضمنه الدستور وخرقته الإدارة حيث لم تنجح كل الطرق السلمية في إجبارها على الاعتراف بالفروع النقابية التي تأسست وفق الشروط التي ينص عليها القانون.
من جهة أخرى، وصف ممثلو الفروع النقابية لمؤسسة ’أنفرافير’ اللقاء الذي جمعهم بإدارة الشركة، الأسبوع الماضي، بـ’الفاشل’، بالنظر إلى نتائجه، حيث لمسوا عدم وجود نية في الاعتراف بهم، ومن ثمة رفض التفاوض حول المطالب المرفوعة التي تتعلق بمراجعة الأجور ورفع الهيمنة على ملف الخدمات الاجتماعية المجمد منذ سنوات.

Comments are closed.