الجزائر تؤكد مقتل أحد رعاياها على يد الحوثيين بصنعاء

يحمل القتيل الجنسية الفرنسية أيضاً

المشرف
المشرف
وزارة الخارجية الجزائرية
وزارة الخارجية الجزائرية

قالت الخارجية الجزائرية، اليوم الخميس، إن جزائريا يحمل الجنسية الفرنسية قتل على يد الحوثيين بالعاصمة اليمنية صنعاء.

وفي بيان أصدرته، ووصل وكالة الأناضول نسخة منه، أوضحت الخارجية أن المواطن الجزائري  الفرنسي، فريد حمو، توفي، أمس الأربعاء، بالعاصمة اليمنية عندما تم القبض عليه ورفيقه المغربي الفرنسي، لم تبين اسمه، على حاجز لـ’ميليشيات الحوثيين’.

وعن تفاصيل الحادث ذكر نفس المصدر أنه “أثناء عملية التفتيش نشب شجار(لم يبين أطرافه) وتفاقم الوضع وراح حمو ضحية رصاص الميليشيات فيما أصيب رفيقه بجروح خطيرة’.

وأشار البيان إلى أن الضحية ولد بميتز (فرنسا) وكان يقيم هناك قبل القيام بعدة رحلات الى اليمن ليستقر بها قبل بضعة أشهر مع زوجته وابنته لمزاولة الدراسة في العلوم الفقهية بالمركز السلفي بصنعاء.

ووفق الوزارة فإن جثمان حمو موجود بمستشفى المؤيد بمنطقة الحصبة في صنعاء وسفارة الجزائر في اليمن تتابع هذا الملف عن قرب وهي على اتصال مع زوجة الفقيد والسلطات اليمنية.

ولم يوضح البيان فيما إذا سيتم دفن جثمان الضحية في اليمن أم سيتم نقلها لدفنها في الجزائر أو فرنسا.

وحتى الساعة (14:05ت.غ)، لم يصدر عن السلطات اليمنية تعليق رسمي على بيان الخارجية الجزائرية بخصوص مقتل حمو.

ومنذ 21 سبتمبر/ أيلول الماضي، تسيطر جماعة “أنصار الله’ (الحوثي) المحسوبة على المذهب الشيعي بقوة السلاح على المؤسسات الرئيسية في صنعاء، ويتهم مسؤولون يمنيون وعواصم عربية وغربية إيران، بدعم الحوثيين بالمال والسلاح، ضمن صراع على النفوذ في عدة دول بالمنطقة بين إيران والسعودية، جارة اليمن، وهو ما تنفيه طهران.

ورغم توقيع جماعة الحوثي اتفاق “السلم والشراكة’ مع الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، وتوقيعها على الملحق الأمني الخاص بالاتفاق، والذي يقضي في أهم بنوده بسحب مسلحيها من صنعاء، يواصل الحوثيون تحركاتهم الميدانية نحو عدد من المحافظات والمدن اليمنية خلاف العاصمة.

Comments are closed.