الجزائر تجند 150 ألف رجل أمن لتأمين موسم الإصطياف ورمضان

المشرف
المشرف

أعلنت مديرية الأمن الجزائرية (الشرطة) أنها جندت 150 ألف شرطي ضمن مخطط خاص بموسم الاصطياف وشهر رمضان المقبل من أجل التصدي للجريمة والإرهاب وتأمين المواطنين.

وأكد نايلي عيسى، مدير الأمن العمومي بإدارة الشرطة، أمس، أنه “تم تجنيد 150 ألف شرطي و14 طائرة مروحية (هيلكوبتر) وكاميرات مراقبة في إطار مخطط لتامين موسم الاصطياف ويمتد إلى شهر رمضان’.

وأوضح في بيان نشر على الموقع الرسمي للمديرية العامة للأمن “أن هذا المخطط (سمي المخطط الأزرق) يخص تأمين المواطنين وممتلكاتهم، وكذلك أفراد الجالية الجزائرية المتوافدين عبر كافة المراكز الحدودية والمطارات والموانئ بتوفير كافة التسهيلات الإدارية، إلى جانب تامين الأماكن العمومية والتظاهرات الثقافية، وتسير حركة المرور والمشاركة في مجابهة التهريب والإرهاب’.

ويعد هذا المخطط استثنائي بمناسبة انطلاق موسم الاصطياف والعطل السنوية خلال فصل الصيف، ويتكرر كل سنة من قبل مديرية الأمن الجزائرية.

ويهدف المخطط إلى مواجهة كل أشكال الجريمة وكذلك كإجراء احتياطي لصد أي عمليات إرهابية تستهدف الأماكن العامة التي يتواجد بها المواطنون والسواح المحليون والأجانب.

وتواجه القوى الأمنية والجيش الجزائري في الداخل منذ العام 1992 عدة تنظيمات جهادية في الوقت الحالي يتقدمها تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، الذي تنشط عناصره في مناطق جبلية قريبة من العاصمة شمال البلاد .

Comments are closed.