الجزائر تعلن إطلاق أول قمر صناعي بخبرات محلية خلال أشهر

المشرف
المشرف

أعلن الطاهر حجار وزير التعليم العالي  والبحث العلمي الجزائري اليوم الاثنين عن إطلاق أول قمر صناعي من صنع جزائري خالص خلال الأشهر القادمة.

وأكد حجار في حوار مع الإذاعة الحكومية “سيتم تدشين أول قمر صناعي جزائري الصنع 100% خلال الأشهر القريبة’.

ولم يقدم الوزير تفاصيل أكثر حول تاريخ إطلاق هذا القمر الصناعي أو مهامه.

وكان مدير الدراسات فى وكالة الفضاء الجزائرية قد صرح شهر فبراير/ شباط 2014، عن أن مشروع القمر الصناعى يسمى “السات ب2 ’ وقد شارف على نهايته وسيتم إطلاقه من محطة حاماكير بمحافظة بشار’ التى تقع جنوب غرب الجزائر وتعود إلى الفترة الاستعمارية بحيث كانت مقرًا للمركز الفرنسى لتجريب المركبات الفضائية، واسترجعتها الجزائر عام 1967.

وأوضح نفس المسؤول ’ أن السات ب2 هو أول قمر صناعى جزائرى 100% وبخبرات وتقنيات جزائرية بحتة، عكف على إنجازه طاقم من المهندسين الشباب طوروا العديد من الأقمار الصناعية بتقنيات متطورة ’

ويعتبر “السات ب2’ القمر الصناعي الثالث، الذي تطلقه الجزائر بعد إطلاق قمرين صناعيين الأول “ألسات 1″ في  2002 من قاعدة الإطلاق الروسية ’ بليسيتسك كوسمودروم’ وأطلق الثاني “ألسات 2’ عام 2010 من موقع “سريهاريكوتا’ الهندي الكائن فى “تشيناي’ في خليج البنغال والذي شارفت دورة حياته على النهاية. واللذين اقتصرت استعمالاتهما على مراقبة التغيرات المناخية ومكافحة التصحر.

ويندرج المشروع الجديد ضمن البرنامج الفضائي لوكالة الفضاء الجزائرية التي تأسست عام 2002 والتي يهدف برنامجها أيضا إلى إطلاق 10 أقمار صناعية مع حلول عام 2020.

ويشار إلى أن إطلاق الجزائر لهذا القمر الصناعي بإمكانيات محلية سيجعلها أول دولة عربية تحقق هذا المشروع بخبراتها الخاصة.

Comments are closed.