الجزائر: صيف ساخن.. ومخاوف من انفجار اجتماعي

المشرف
المشرف

تسعى الحكومة الجزائرية الى استباق العشرات من الحركات الاحتداجية ووأد اخرى هي جارية في العديد من القطاعات، ومع ارتفاع اسعار الغذاء وتفاقم ازمتي السكن والبطالة ورمضان على الأبواب يحاول الوزير الأول عبد المالك سلال، عبر الاجتماع بولاّة الجمهورية وبحضور بعض من وزراء حكومته، التركيز على أولويات ثلاث تصب كلها في محاولة السلطة التنفيذية اقناع المواطنين بإنها تعمل على تطوير جودة حياة الجزائريين، بالتركيز على المشاكل التي تمس الحياة اليومية مباشرة من إنجاز وتوزيع السكن وتموين بالسلع الضرورية وجمع والقضاء على النفايات المنزلية والصلبة، وضمان وفرة الطاقة والمياه، وتوفير فضاءات للترفيه خلال فترة الصيف وشهر رمضان الكريم.

Comments are closed.