الجزائر: قتل “إرهابي” وتوقيف آخر شمالي البلاد

في عمليتين أمنيتين منفصلتين

المشرف
المشرف

أعلنت وزارة الدفاع الجزائرية، اليوم الأحد، أن قوات الجيش قتلت “إرهابيا’ وأوقفت آخر في عمليتين منفصلتين بكل من محافظتي البويرة وسكيكدة شمالي البلاد.

وذكر بيان أصدرته الوزارة ونشرته على موقعها الرسمي على الانترنت، أنه “في إطار محاربة الإرهاب، قضت فرقة للجيش الوطني الشعبي تابعة للقطاع العملياتي للبويرة(جنوب العاصمة) على إرهابي صباح اليوم الأحد بمنطقة زيراوة ببلدية الجباحية’.

وأوضح البيان أن “العملية أفضت أيضاً إلى ضبط بندقية آلية من نوع كلاشنيكوف وكمية من الذخيرة ومعدات تفجير وهاتف نقال وأغراض أخرى، لم تبينها، كانت بحوزة الإرهابي’.

وأكدت الوزارة أنه في عملية منفصلة “قامت فرقة أخرى تابعة للقطاع العملياتي بسكيكدة بتوقيف إرهابي بمنطقة عين القصر، وضبط بندقية وقنبلة تقليدية الصنع وأسلحة بيضاء وكمية من الذخيرة ومعدات تفجير وهاتفين نقالين، كانت مع الإرهابي’.

ولم تكشف الوزارة عن هوية أي من “الإرهابيين’، لكن معروف، حسب خبراء أمنيين محليين، أن مناطق شمال الجزائر ينشط بها عناصر من تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، وكذلك تنظيم “جند الخلافة’ الموالي لـ’داعش’، إلى جانب جماعة تسمي نفسها “ولاية الجزائر’ الموالية لداعش أيضاً وتنشط بمحافظة سكيكدة.

وتخوض قوات الأمن الجزائرية، منذ تسعينات القرن الماضي، مواجهات مع جماعات توصف بـ’الجهادية’، يتقدمها حاليًا تنظيم “القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي’، إلاّ أن نطاق نشاط تلك الجماعات انحصر بعيدًا عن المدن، في المناطق الجبلية شمالي البلاد، خلال السنوات الأخيرة.

Comments are closed.