الجمهورية الموريتانية تكشف حجم احتياطاتها من مختلف المعادن

المشرف
المشرف

كشف وزير المعادن والطاقة والبترول في موريتانيا محمد سالم ولد البشير عن حجم احتياطات موريتانيا من مختلف المعادن، مشيرا إلى أن احتياطاتها من الحديد تبلغ 1.5 مليار طن، ومن الذهب 25 مليون أونصة، فيما يبلغ احتياطي موريتاني من النحاس 28 مليون طن.

وأضاف ولد البشير في حديث له أمام نواب الجمعية الوطنية الموريتانية أن احتياطي موريتانيا من لكوارتز يبلغ 11 مليون طن، ومن الجبس يبلغ 100 مليون طن، فيما يبلغ احتياطها من الملح 245 مليون طن.

وعن حجم المستثمرين في المجال المعدني قال ولد البشير إن وضعية السجل المعدني في اليوم الأخير من السنة المنصرمو يكشف عن وجود 82 وكيلا ما بين موريتاني وأجنبي.

أما رخص البحث والتنقيب فبلغ مجموعها 125 من جميع الفئات، فيما بلغ مجموع رخص الاستغلال 13 رخصة في مجالات الحديد، والذهب، والنحاس، والملح، ولكوارتز.

وقدم ولد البشير حصيلة إنتاج موريتانيا المعدني للعام 2014، قائلا إن بلغ 13 مليون من طن الحديد أنتجتها الشركة الوطنية للصناعة والمناجم “اسنيم’، و31 ألف طن من النحاس، و44.500 أونصة من الذهب أنتجها شركة “نحاس موريتانيا ، فيما بلغ إنتاج تازيازت من الذهب 262 ألف أونصة، وهو ما أكسب الميزانية الموريتانية ما يزيد على 115 مليار أوقية.

وفيما يتعلق بالتشغيل قال ولد البشير إن قطاع المعادن يشغل أكثر من 15 ألف عامل، غير أن قرابة نصفهم يعمل بشكل غير دائم، متحدثا عن أمله في أن تؤتي المؤشرات الموجودة حول تنويع الإنتاج المنجمي أكلها، وأن تفضي إلى نتائج إيجابية على المديين القريب والمتوسط.

 

Comments are closed.