الجيش البوركيني يعد بانتقال “دستوري” للسلطة

الكولونيل “إيساك زيدا” قال خلال لقائه بدبلوماسيين في العاصمة البوركينية أنّ دور الجيش لا يتمثّل في “اغتصاب” السلطة، ولكن مهمته الأساسية هي تأمين العملية الانتقالية

المشرف
المشرف
الجيش البوركيني يعد بانتقال "دستوري" للسلطة

وعد الرجل الثاني في الحرس الرئاسي، الكولونيل “إيساك زيدا’، والذي عيّنه الجيش البوركيني، الجمعة الماضي، رئيسا للفترة الانتقالية، عقب استقالة الرئيس السابق بليزكمباوري، بانتقال لا يخرج عن “الإطار الدستوري’، وذلك “في أقرب الآجال’.

وأضاف “زيدا’ في لقاء جمعه، اليوم الاثنين، بدبلوماسيين في العاصمة البوركينية واغادوغو، إنّ السلطة التنفيذية في البلاد ستؤول إلى هيئة انتقالية تحت إشراف “شخصية توافقية’، تحظى بالإجماع من قبل جميع الفاعلين في الحياة الوطنية.

وفي الوقت الذي وصفت فيه المعارضة البوركينية والمجتمع المدني تسلّم الجيش لمقاليد البلاد بـ “مصادرة’ انتصار الشعب، أكّد العميد “زيدا’ أنّ دور الجيش لا يتمثّل في “اغتصاب’ السلطة، ولكن مهمته الأساسية هي تأمين العملية الانتقالية، دون تقديم تفاصيل حول موعد تشكيل الهيئة الانتقالية.

وتابع “نريد المضي قدما بأسرع ما يمكن (…). نتطلّع إلى ذلك في أقصر الآجال’.

وكان “زيدا’ أدلى، أمس الأحد، بتصريحات مماثلة إلى حدّ ما، في العاصمة البوركينية، خلال لقائه بممثلين عن المعارضة.

وأطاحت انتفاضة شعبية تواصلت على مدى يومين في العاصمة البوركينية واغادوغو، اندلعت الخميس الماضي، وسرت عدواها سريعا إلى بقية مناطق البلاد، بحكم كمباوري الذي امتد لـ 27 عاما، وذلك عقب تقديم الأخير لمشروع قانون أراد بموجبه تعديل المادة الدستورية التي تقف عقبة أمام ترشّحه لولاية رئاسية ثالثة، في انتخابات نوفمبر/ تشرين الثاني 2015.

Comments are closed.