الجيش الجزائري يعتقل قيادي في “القاعدة” على الحدود مع مالي

ومقتل 3 مسلحين، بحسب مصدر أمني

المشرف
المشرف
الجيش الجزائري يفرض تأمين كامل للحدود لصد تسلل "الإرهابيين" وتهريب السلاح
الجيش الجزائري يفرض تأمين كامل للحدود لصد تسلل "الإرهابيين" وتهريب السلاح

اعتقلت قوات من الجيش الجزائري، اليوم الأحد، قياديا في تنظيم “القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي’، وقتلت 3 مسلحين في عملية ببلدة “برج باجي مختار’ على الحدود مع دولة مالي المجاورة، بحسب مصدر أمني.

وقال المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته إن “الجيش الجزائري، نفذ عملية أمنية صباح اليوم الأحد، استهدفت سيارة رباعية الدفع مجهزة برشاش (مدفع) مضاد للطائرات، وانتهت العملية بمقتل 3 مسلحين، واعتقال قيادي كبير في تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، كان بصدد محاولة التسلل إلى الجزائر قادما من شمال مالي’.

وأضاف المصدر أن “القيادي في تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، الذي اعتقل في العملية يدعى، أغ أوهلي عبد الله، واسمه الحركي أبو علقمة النيجيري، وكان أميرا لسرية المهاجرين في كتيبة (طارق بن زياد) في تنظيم القاعدة في بلاد المغرب، وهو نيجيري الجنسية’.

وأوضح المصدر أن “العملية انتهت بمقتل 3 مسلحين كلهم أجانب -تحفظ على ذكر جنسياتهم- واسترجاع (مصادرة) أسلحة فردية وكمية من الذخيرة’.

ولم تصدر السلطات الرسمية الجزائرية بشكل فوري أي بيان حول ملابسات الحادث.

ويخوض الجيش الجزائري منذ سنوات مواجهات مع مسلحين في تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، الذي يتمركز أغلب عناصره شرقي العاصمة، فيما أعلن شهر سبتمبر/ أيلول الماضي منشقون عن التنظيم ولاءهم لزعيم تنظيم “داعش’ الذي يسيطر على مساحات كبيرة في سوريا والعراق.

Comments are closed.