الجيش المصري: مقتل 17 من الجيش وما لا يقل عن 100 “إرهابي”

في هجمات سيناء الأخيرة‎

المشرف
المشرف

قال الجيش المصري، إن الهجمات التي استهدفت عددا من نقاط التفتيش، في محافظة سيناء، شمال شرقي البلاد، في وقت سابق صباح اليوم، أسفر عن مقتل 17 من الجيش، منهم 4 ضباط، وإصابة 13 آخرين منهم ضابط، وقتل ما لا يقل عن 100 فرد من العناصر الإرهابية، وإصابة أعداد كبيرة من تلك العناصر.

وفي بيان من القيادة العامة للقوات المسلحة المصرية، مساء اليوم، قال الجيش: “اعتبارا من الساعة 6:55 (بالتوقيت المحلي) صباح اليوم الأربعاء قامت مجموعة إرهابية بالهجوم علی عدد من الكمائن الأمنية للقوات المسلحة بمنطقتي الشيخ زويد، ورفح، في توقيتات متزامنة باستخدام عربات مفخخة، وأسلحة ذات أعيرة مختلفة، وقد أسفرت هذه العمليات الإجرامية عن استشهاد 17 من أبطال القوات المسلحة، منهم 4 ضباط، وإصابة 13 آخرين منهم ضابط، أثناء قيامهم بواجبهم الوطني’.

وأضاف البيان الذي اذاعه التلفزيون الرسمي المصري: “قامت القوات المسلحة بشمال سيناء بمعاونة القوات الجوية بمطاردتهم (المهاجمين)، وتدمير مناطق تجمعهم، وقتل ما لا يقل عن 100 من العناصر الإرهابية، وإصابة أعداد كبيرة منهم، إضافة إلى تدمير 20 عربة كانت تستخدمها تلك العناصر الإجرامية’.

وأشارت القيادة العامة في بيانها إلى أنه “جاري حاليا تنفيذ عمليات تمشيط في المنطقة’.

وسبق وأن، أعلن الجيش المصري، صباح اليوم، عبر متحدثه الرسمي العميد محمد سمير، عن مقتل وإصابة 10 من عناصر الجيش، في هجوم نفذته “عناصر إرهابية’ على عدد من نقاط التفتيش في سيناء، فيما ذكر مصدر عسكري مصري آخر أن عدد قتلى الجيش تجاوز العشرين.

وتبنت الهجوم جماعة متشددة بمصر، بايعت تنظيم “داعش’ مؤخرا، تدعى “ولاية سيناء’.

Comments are closed.