الجيش المصري يطالب بحل شامل للأزمة

netpear
netpear

دخل الجيش المصري  على خط الأزمة السياسية في البلاد؛ محذرا على لسان قائده العام وزير الدفاع؛ عبد الفتاح السيسي؛ كل الأطراف من ضرورة معالجة الأزمة لتجنب “عواقب وخيمة’ قد تهدد “استقرار الوطن’؛ فيما ارتفعت حصيلة أعمال العنف المستمرة منذ أربعة أيام إلى 52 قتيلا.

وأكد السيسي؛ في أول تصريحات يدلي بها منذ اندلاع الأزمة السياسية الجديدة وأعمال العنف في البلاد الجمعة الماضي؛ أن “نزول الجيش فى محافظتى بورسعيد والسويس يهدف إلى حماية الأهداف الحيوية والإستراتيجية بالدولة وعلى رأسها مرفق قناة السويس الحيوي ولمعاونة وزارة الداخلية التي تؤدي دورها بكل شجاعة وشرف’.

وشدد على أن “القوات المسلحة تواجه إشكالية خطيرة تتمثل فى كيفية المزج بين عدم مواجهة المواطنين المصريين وحقهم فى التظاهر وبين حماية وتأمين الأهداف والمنشآت الحيوية والتي تؤثر على الأمن القومي المصري وهذا ما يتطلب الحفاظ على سلمية التظاهرات ودرء المخاطر الناجمة عن العنف أثناءها’.

Comments are closed.