الجيش والشرطة يحميان القواعد النفطية في الجزائر

المشرف
المشرف

أفادت تقارير إعلامية أن القيادة العليا للجيش في الجزائر أمرت قادة النواحي العسكرية بنشر قوات وتنصيب المفارز إضافية في محيط القواعد البترولية والغازية في الجنوب الجزائري.

كما شملت التعليمات  تشديد الإجراءات الأمنية على جميع العاملين بتلك المنشأت والبالغ عددهم حوالي 160 ألف عامل، وذلك على خلفية الاعتداء على قاعدة عين أمناس الغازية ووجود دلائل باستهداف المسلحين للصناعة البترولية الجزائرية مجددا.

ومن جابنها؛ قررت المديرية العامة للأمن الوطني وضع حيز التنفيذ جملة من التدابير الأمنية تخص ولايات غرداية وورقلة وإليزي وتمنراست والوادي وأدرار وبشار وتندوف وتتمثل على الخصوص في فتح 55 مقرا أمنيا ولائيا و4 مقار خاصة بوحدات شرطة الحدود ؛ فضلا عن نقل 1000 شرطي إضافي للعمل في ولايات الجنوب.

ومن جهته أعلن مجمع سوناطراك عن البدء في دراسة إجراءات أمنية جديدة لحماية مواقع المجمع وشركائه الأجانب بعد اعتدائي تيغنتورين بعين أمناس وأنبوب الغازي في البويرة.

Comments are closed.