الحركة الوطنية الشعبية الليبية تدعو إغاثة منطقة بن جواد من قمع داعش

المشرف
المشرف

ناشدت الحركة الوطنية الشعبية الليبية المنظمات الحقوقية الدولية ،ومنظمات حقوق الانسان ومنظمات الهلال الأحمر، واللجنة الدولية للصليب الأحمر، للتصدي لما يتعرض له أهالي منطقة بن جواد الليبية، من حملة قمع شديدة وخطيرة ،منذ أستلاء الدواعش عليها”.

وقالت الحركة ، في بيان لها الإربعاء أنه “تم أعتقال أكثر من مئتي مواطن ، داخل المجمع الاداري في ظروف إنسانية كارثية، بدون ماء و غذاء، من بينهم مسن يتجاوز عمره ثمانين سنة ، كما اعتقال كل منتسبي – ما كان يعرف سابقاًء بأفراد الشعب المسلح، والشرطة ، وأفراد الخدمة الوطنية ، المتواجدين بهذه المنطقة زيادة على ذلك يتعرض المارون بالطريق العام والطرق الفرعية لسلب سياراتهم وأموالهم، وفقاً لبيان الحركة.

وقال عضو اللجنة التنفيذية للحركة الوطنية الشعبية عبد الله ميلاد المقري أن التنظيم الإرهابي وفي سبيل السيطرة على الموانئ النفطية يحاصر قرية بن جواد ويهاجمها بجميع أنواع الأسلحة ويقوم أفراد هذا التنظيم بزج أكثر من مئتين من الأهالي الأبرياء العزل داخل المجمع الاداري في حملة قمع شديدة وخطيرة يتم بموجبها اعتقال أكثر من مئتي مواطن.

 

Comments are closed.