“الحر” يتقدم وتونس تقترح خطة تسوية تستثني الأسد

netpear
netpear

أفادت لجان التنسيق المحلية السورية بأن الثوار تمكنوا من إسقاط طائرة حربية للقوات النظامية التابعة للرئيس بشار الأسد في قرية عين الكوم بريف حماة الواقعة وسط البلاد.؛ فيما سيطر الجيش الحر على قرية الجانودية بريف جسر الشغور في محافظة إدلب شمال غربي سوريا .

وأعلن المجلس العسكري المعارض أن الجيش السوري الحر قصف مطار دمشق الدولي براجمات الصواريخ وأوردت حصيلة أولية للقتلى سقوط العشرات في اشتباكات بين القوات النظامية وثوار المعارضة وجراء القصف الجوي والمدفعي للقوات السورية بأنحاء مختلفة من البلاد سيما في حمص.

وسياسيا، قدم الرئيس التونسي منصف المرزوقي مبادرة لحل الأزمة السورية تتضمن خمس نقاط أولها الضغط على من وصفه “بالدكتاتور السوري’ من خلال أصدقائه والعمل على وقف فوري لسفك الدماء من خلال تنظيم مرحلة انتقالية تحت اشراف قوة حفظ سلام عربية يمكن لتونس أن تشارك فيها.

كما تتضمن الخطة تشكيل حكومة وحدة وطنية والتوافق على دستور وتنظم انتخابات ديمقراطية إضافة إلى وضع خطة عربية ودولية لإعادة إعمار سوريا.

وفي الكويت حيث يعقد مؤتمر المانحين الدولي؛ أعلن مسؤولون أن اجمالي التعهدات بلغ حوالى مليار دولار كمساعدة للسوريين الذين يعانون مباشرة من النزاع الدامي المستمر منذ 22 شهرا.

Comments are closed.