“الحر” يعلن مقتل 104 قتيل من عناصر حزب الله

netpear
netpear

أعلن المرصد السوري لحقوق الانسان مقتل اكثر من مئة عنصر من حزب الله خلال مشاركتهم الى جانب قوات النظام السوري في معارك ضد المجموعات المسلحة المعارضة في سوريا خلال فترة تقارب الثمانية اشهر بينما اقترح معاذ الخطيب مبادرة لحل الازمة تتضمن خروجا آمنا للاسد من سوريا.
وهكذا كشف المرصد أن 104 عناصر من حزب الله اللبناني قتلوا خلال الأشهر الفائتة في ريفي دمشق وحمص بينهم 46 قتلوا خلال الأيام الـخمسة الماضية في مدينة القصير وحدها.
ميدانيا هز انفجار قوي هز حيي الصناعة والميدان وسط العاصمة دمشق، في حين كثف الجيش السوري النظامي مدعوما بعناصر حزب الله اللبناني قصف أحياء مدينة القصير بريف حمص فجر اليوم، في حين صرح الجيش الحر أنه أرسل تعزيزات لمدينة القصير التي يكون قد سيطر على ثلاثة مواقع جديدة فيها.
سياسيا اقترح الرئيس السابق للائتلاف الوطني لقوى المعارضة والثورة السورية أحمد معاذ الخطيب مبادرة “مقيدة بجدول زمني’ لحل الازمة في سوريا تتضمن السماح للرئيس السوري بشار الاسد بمغادرة البلاد، داعيا “السلطة وفصائل الثورة والمعارضة’ الى تبنيها.
وتنص المبادرة أنه وبعد مرور فترة المئة يوم على مغادرة الأسد للسلطة، يتم نقل جميع صلاحيات الحكم الى حكومة انتقالية يتم الاتفاق والتفاوض عليها في اطار ضمانات دولية، على ان تتولى هذه الحكومة “مهام التحضير والتأسيس لسورية الجديدة’.

Comments are closed.