الحزب الحاكم الموريتاني: طالبنا باقتناء مقرات دون تحديد مبلغ لأي كان

المشرف
المشرف

قال مصدر قيادي في حزب الاتحاد من أجل الجمهورية إن الحزب طلب من منتسبيه ومن اتحادييه في الولايات العمل على توفير مقرات للحزب في مقاطعاتهم، نافيا أن يكون الحزب حدد مبلغا محددا لأي كان سواء كان وزيرا أو أمينا عاما أو أي مسؤول آخر.

وقال القيادي إن الحزب ترك لمسؤوليه في المقاطعات ولمنتسبيه تحديد الطريقة المثلى للحصول على مقرات، مؤكدا أن بعضهم قرر فعلا التبرع بهذا المقرات، كما حصل في بعض مقاطعات ولايات إنشيري، وآدرار، وتكانت، حيث تبرع بها أشخاص في كل واحد من هذه المقاطعات.

وأردف أن بعض المقاطعات فضل منتسبوها عقد اجتماعات، واتفقوا على طريقة لاقتناء المقرات، مؤكدا أن حزب الاتحاد من أجل الجمهورية يعيش قطيعة مع مسلكيات الأحزاب الحاكمة، ويعتمد على اشتراكات وتبرعات المنتسبين.

وأشار المصدر إلى أن قيادة الحزب اكتفت بتوجيهات شفوية في هذا المجال للمنتسبين، دون أي قرار مكتوب، حتى ولو كان تعميما، معتبرا أن أسلوب تبرعات المنتسبين هو الذي تعتمد عليه كل الأحزاب السياسية موالية أو معارضة.

ورأى المصدر أنه من المستبعد أن يفرض الحزب مبالغ مالية محدد على كبار المسؤولين، خصوصا وأن بعض أعضاء الحكومة ينتمي لأحزاب أخرى ضمن ائتلاف الأغلبية، وبعضهم ليس منتميا لحزب سياسي، والاتحاد من أجل الجمهورية يحترم لهم قناعاتهم واختياراتهم.

وأكد المصدر أن الحزب أبلغهم برغبته في أن يودع دفع المبالغ المالية المخصصة للإيجار مع بداية العام المقبل، لكن يدرك في الوقت ذاته أن للقضية إكراهاتها، وبالتالي فقد لا تتمكن كل الأقسام من القيام بذلك في هذا الظرف الوجيز الذي لا يتعدى أسبوعين.

Comments are closed.