الحكومة التونسية: وفرنا 4500 مركز اقتراع واعتمادات مالية للعملية الانتخابية

المشرف
المشرف
الإنتخابات التونسية
الإنتخابات التونسية

أعلنت الحكومة التونسية، اليوم الأربعاء، الانتهاء من بعض إجراءات ومتطلبات إجراء الانتخابات البرلمانية المقررة في الـ 26 من الشهر الجارى بينها: توفير 4500 مركز اقتراع واعتمادات مالية ضرورية لإجراء العملية الانتخابية والتواصل مع الدول التي ستجرى فيها الانتخابات لضمان جاهزية مراكز الاقتراع بالخارج.

وقال الناطق الرسمي باسم الحكومة نضال الورفلي خلال مؤتمر صحفي عقده مساء اليوم بمقر رئاسة الحكومة في ساحة القصبة بالعاصمة تونس إن “الحكومة وفرت الاعتمادات الضرورية لتأمين العملية الانتخابية المتمثلة في التمويل العمومي (الحكومي) للحملات الانتخابية والاعتمادات الإضافية للإعلام العمومي والهياكل (المؤسسات) الأخرى المتدخلة (التي لها علاقة)’.

الورفلي أضاف خلال المؤتمر الذي تابعته مراسلة وكالة الأناضول: “تم وضع أكثر من 4500 مؤسسة تربوية (مدرسة ومعهد) لاستغلالها كمراكز اقتراع مع توفير وسائل النقل الضرورية لمراقبة الحملة الانتخابية، وتأمين مهام الهيئات الفرعية التابعة للهيئة العليا المستقلة للانتخابات (المشرفة على إجراء الانتخابات)’.

ولفت إلى أنه تم “وضع (تخصيص) شباك (مكتب) موحد بين وزارتي الداخلية والدفاع والهيئة العليا المستقلة للانتخابات بكل جهة لتسريع الإجراءات وتنظيم عملية التراخيص الإدارية لتأمين التظاهرات الانتخابية’.

وأفاد الناطق الرسمي باسم الحكومة بأن “وزارة الخارجية قامت بالتنسيق مع الدول التي ستجرى فيها الانتخابات لضمان جاهزية مراكز الاقتراع في الخارج’.

وأشار إلى هناك جلسات متابعة ستعقد قريبا بين وزارتي الداخلية والدفاع ومسؤولي الهيئة العليا المستقلة للانتخابات لاستعراض الخطط الأمنية المشتركة من أجل تامين المرحلة الانتخابية.

 

وصادق المجلس التأسيسي التونسي، مؤخرا، على قانون يحدد يوم 26 أكتوبر/ تشرين الأول المقبل لتنظيم الانتخابات التشريعية، ويوم 23 نوفمبر/ تشرين الثاني لتنظيم الجولة الأولى للانتخابات الرئاسية.

كما ينص القانون على تنظيم جولة الإعادة للانتخابات الرئاسية بعد الإعلان عن النتائج النهائية للجولة الأولى، وقبل انتهاء عام 2014.

Comments are closed.