الحكومة الموريتانية: شرطتنا هي من قبضت على ولد السالك في غينيا

المشرف
المشرف

أكدت الحكومة الموريتانية أن شرطتها هي من قبضت على السلفي الفار من السجون الموريتانية السالك ولد الشيخ، وذلك في أول ليلة له على الأراضي الغينية، معتبرا أن العملية جاءت بعد تخطيط ومتابعة مرت بالسنغال وغينيا بيساو.

وقال الوزير الناطق الرسمي باسم الحكومة الموريتانية محمد الأمين ولد الشيخ إن جهاز الأمن الموريتاني هو من اعتقل ولد الشيخ ورفيقه الذي قام بتهريبه من السجن، ووفر له السيارة وعبر به النهر السنغالي. معلقا على المعلومات التي أوردها الرئيس الغيني في تصريحاته بأنه “لم يسمع بها إلى الآن، وعندما يتأكد منها فسيعلق عليها’.

وكشف ولد الشيخ عن الطريقة التي هرب بها ولد السالك من السجن المركزي في انواكشوط، مشيرا إلى غادره عبر التنكر في زي نسائي، وكان رفيقه الذي اعتقله في انتظاره، حيث هربه في سيارة إلى الحدود الموريتانية السنغالية، وعبرا النهر من معبر غير رسمي.

وأشار ولد الشيخ إلى أن الشرطة الموريتانية تابعت خطوات السجين السلفي في السنغال، عبر عدة محطات، كما تابعت محطاته في غينيا بيساو، قبل أن تعتقله في أول ليلة له في غينيا كوناكري، شاكرا كل الدول التي تعاونت مع موريتانيا.

Comments are closed.