الحياة تعود لطبيعتها جزئيا في “فيرغسون” الأميركية

fouzi

 بدأت الحياة تعود إلى طبيعتها جزئيا في ضاحية “فيرغسون’ بمدينة سانت لويس، بولاية ميزوري الأميركية، التي شهدت أحداث عنف على خلفية مقتل شابين أسودين على يد الشرطة .

ويواصل الأهالي من ذوي الأصول الإفريقية، وضع الزهور والألعاب الصغيرة، على المكان الذي قتل فيه الشاب “مايكل براون’، في فيرغسون، وسط اهتمام كبير من مندوبي وسائل الإعلام القادمين من بلدان عديدة.

وتراجعت أعداد الشرطة بشكل ملحوظ اليوم الجمعة، في شارع فلوريسانت، والأزقة المجاورة، وسط ترحيب من قبل الأهالي السود بتعيين النقيب الشرطي- الأسود- رونالد جوهانسون، قائدا للعمليات الأمنية في الضاحية، حيث قام بالتجول بين الناس وتحدث اليهم مساء أمس.

ومع عودة المتظاهرين إلى منازلهم بعد الساعة 23.30 ، أمس، فتحت السلطات شارع فلوريسانت، أمام حركة المرور، رغم مواصلة تمركز الجنود والشرطة عند مدخل الشارع، في مركز “تارغيت’ للتسوق.

هذا وأوقفت قوات الأمن، شخصين، كانا بين مجموعة تسير في الشارع المذكور وتردد شعارات، في وقت متأخر ليلة أمس.

Comments are closed.