الخارجية الأمريكية: نشعر بانزعاج عميق حيال أحكام الإعدام في مصر

المشرف
المشرف

قال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية “جون كيربي’، إن “الولايات المتحدة تشعر بانزعاج عميق حيال أحكام الإعدام المصرية’ الصادرة يوم أمس، بحق “محمد مرسي’ أول رئيس مدني منتخب في مصر وقياديين آخرين في جماعة الإخوان المسلمين.

وأشار كيربي في بيان صادر عنه، أمس، إلى انتقاد بلاده الدائم للمحاكمات الجماعية وأحكام المؤبد للناشطين السلميين في مصر.

وفي وقت سابق أمس، قال المتحدث الرسمي باسم البيت الأبيض “جوش ايرنست’ في تعليق منه على الأحكام: “نحن منزعجون بشدة من الأحكام ذات الدوافع السياسية التي صدرت ضد الرئيس السابق مرسي وآخرين من قبل محكمة مصرية اليوم’.

وشدد المتحدث باسم البيت الأبيض، على أن “الولايات المتحدة قد ثارت مخاوفها من الاعتقال والحكم على عدد من الشخصيات السياسية في مصر، ونحن قلقون من أن الإجراءات القانونية التي تم تطبيقها لم تكن مخالفة لجميع القيم الكونية فحسب بل تضر بالاستقرار الذي يستحقه جميع المصريين’.

وأصدرت محكمة جنايات القاهرة، في وقت سابق أمس الثلاثاء، أحكامًا أولية، بإعدام 16 في القضية المعروفة إعلاميًا بـ’التخابر الكبرى’، بينهم 3 قياديين في جماعة الإخوان المسلمين، منهم “خيرت الشاطر’ نائب مرشد جماعة الإخوان، كما أصدرت حكمها بالسجن المؤبد (25 عامًا) على 17 متهمًا في القضية نفسها، في مقدمتهم الرئيس “مرسي’، ومرشد الجماعة “بديع’.

وحكمت ذات المحكمة بالإعدام بحق “مرسي’، في القضية المعروفة إعلاميا بـ’اقتحام السجون’، إلى جانب 5 آخرين حضوريًا، و94 غيابيًا، بينهم الداعية الإسلامي “يوسف القرضاوي’، ووزير الإعلام الأسبق “صلاح عبد المقصود’.

وأدت تلك الأحكام إلى سلسلة من الإدانات الرسمية والشعبية في مختلف أنحاء العالم، للتأكيد على رفض المحاكمات وما نتج عنها من أحكام وُصفت بالمسيسة.

Comments are closed.