الخام الأمريكي يهبط لأدنى مستوى منذ 2003

Younes Hamdaoui

تراجعت عقود خام القياس الأمريكي، إلى أقل من 28 دولاراً للبرميل، مع بداية تعاملات اليوم الأربعاء في الأسواق الآسيوية، وهو أدنى سعر منذ سبتمبر/أيلول 2003، تزامناً مع صدور تقارير دولية تتوقع استمرار تخمة المعروض في أسواق النفط العالمية.

وهبطت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط، إلى 27.92 دولاراً للبرميل، بعد ساعات من تقرير وكالة الطاقة الدولية، الذي توقع استمرار تخمة معروض أسعار النفط الخام، للعام الثالث على التوالي.

وتوقعت وكالة الطاقة الدولية، أمس الثلاثاء، بقاء تخمة المعروض في أسواق النفط العالمية، خلال 2016 على الأقل، للعام الثالث على التوالي، لأسباب مرتبطة بدخول إيران بقوة إلى السوق، وارتفاع درجات الحرارة، وتراجع النمو الاقتصادي في بعض دول العالم.

وتراجع سعر برميل نفط برنت خام، اليوم الأربعاء، بنسبة 2.6٪ مقارنة مع أسعار إغلاق الأمس، إلى 28.07 دولار أمريكي للبرميل، هبوطاً من 28.82 دولار أمريكي، بقيمة هبوط بلغت 75 سنتاً للبرميل.

وتشكل تخمة المعروض المقدرة بنحو مليون برميل يومياً، فائضة عن حاجة الأسواق العالمية، هاجساً لدى الدول المنتجة، فيما ارتكزت توقعات تقرير منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك’، على ضعف صمود الدول غير الأعضاء أمام الأسعار المنخفضة للنفط الخام، لخفض ضخ الخام إلى الأسواق.

وتأتي هذه التخمة في الأسواق، على الرغم من عدم تنفيذ إيران زيادة في كمية الخام المصدر إلى الأسواق، بعد أيام من رفع العقوبات الاقتصادية عنها من طرف الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية، بعد إعلان وكالة الطاقة الذرية التزام طهران ببنود الاتفاق النووي، الموقع في يوليو/تموز الماضي.

وأرجعت وكالة الطاقة الدولية في تقريرها الشهري أمس الثلاثاء، استمرار تخمة المعروض للعام الثالث على التوالي خلال 2016، إلى ارتفاع درجات الحرارة في فصل الشتاء الحالي في كل من اليابان والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، مما خفض من الاستهلاك، إلى جانب انخفاض معنويات بعض الاقتصادات مثل الصين والبرازيل وروسيا.

Comments are closed.