الخطوط الملكية المغربية للطيران تتحد مع اليونسكو من أجل النهوض بالثقافة والفن في إفريقيا

المشرف
المشرف

وقعت المديرة العامة لليونسكو إيرينا بوكوفا، والرئيس المدير العام للخطوط الملكية المغربية، إدريس بنهيمة، بحضور السفيرة المندوبة الدائمة للمغرب لدى اليونسكو، زﻫﻮر اﻟﻌﻠﻮي، اتفاقية شراكة لتعزيز ودعم الثقافة والفن في إفريقيا.

وأفاد بيان “لارام”، أنه بموجب الاتفاقية، ستقدم الخطوط الملكية المغربية دعمها بتأمين النقل الجوي للمشاركين في الأنشطة الثقافية التي تنظمها اليونسكو في إفريقيا. كما ستروج الشركة لرسائل اليونيسكو عبر وسائل التواصل الخاصة بها، وذلك بهدف تعزيز أنشطتها، التي ترمي إلى جعل الثقافة رافعة أساسية للتنمية المستدامة ونشر السلام في إفريقيا.

وتعتبر اليونسكو الداعم الأول لدعم الثقافة والتنمية من خلال أنشطتها المتعددة في العالم والالتزام بوضع سياسات وإطارات قانونية واضحة مع المجتمع الدولي والعمل الميداني لمساعدة الحكومات والفاعلين المحليين، لحماية التراث، وتعزيز الصناعات الإبداعية وتشجيع التعدد الثقافي.

وأفاد المصدر نفسه، أن إبرام هذه الشراكة يندرج في إطار سياسة الخطوط الملكية المغربية، التي تهدف إلى الدفاع والترويج لصورة القارة الإفريقية في جميع أنحاء العالم، من خلال دعم التظاهرات الثقافية الكبرى المنظمة في إفريقيا. إذ إن الشركة تضع البعد الثقافي في قلب استراتيجيتها. حيث، تدعم الخطوط الملكية المغربية أهم الفعاليات الثقافية والفنية في إفريقيا، فهي الناقل الرسمي للفيسباكو في بوركينا فاسو، وبينالي داكار في السينغال، وماسا في ساحل العاج، وبينالي فن التصوير الإفريقي في مالي، ومهرجان شاشات سوداء في الكاميرون.

Comments are closed.