الداخلية التونسية تعلن إحباط تفجيرات كانت تستهدف مواقع بالعاصمة

المشرف
المشرف

أعلن وزير الداخلية في حكومة تصريف الأعمال التونسية لطفي بن جدو، اليوم الثلاثاء، إحباط الأجهزة الأمنية ليلة أمس تفجيرات كانت تستهدف عدة مواقع بالعاصمة وإلقاء القبض على عدة أشخاص “ينتمون لمجموعات إرهابية’.

وقال بن جدو مساء اليوم  للصحفيين عقب آخر اجتماع مجلس وزراء لحكومة مهدي جمعة، إن “الحكومة قد قطعت أشواطا كبيرة في مجابهة الإرهاب غير أن الخطر لازال مستمرا من ذلك أن قوات الأمن قد أحبطت البارحة عملية تفجيرية بالعاصمة وألقت القبض على منتمين لجماعات ارهابية’.

وفي خصوص ملف الصحفيين التونسيين المختطفين في ليبيا، لفت الوزير الى أنه قد تم الاتفاق مع وزير الداخلية الليبي عمر السنكي على  تشكيل لجنة تونسية ليبية مشتركة في غضون 15 يوما لمتابعة ملف كل من سفيان الشورابي ونذير القطاري  .

وفي أوائر الشهر الماضي، أعلن موقع على الإنترنت تابع لتنظيم “داعش’ يسمي نفسه “ولاية برقة’، أن جنوده أعدموا الصحفيين التونسيين سفيان الشورابي ونذير القطاري اللذين اختطفا في شهر سبتمبر/ أيلول الماضي في ليبيا حين كانا يجريان تقارير تلفزيونية لصالح القناة التي يعملان بها “فيرست تي في’ التونسية الخاصة، غير أنه لم يصدر تأكيد رسمي من السلطات التونسية حول عملية الإعدام، ومرارا ما قالت السلطات إنها ليس لديها معلومات دقيقة عن الصحفيين .

من جانبه قال رئيس حكومة تصريف الأعمال مهدي جمعة في مؤتمر صحفي اليوم، عقب اشرافه على آخر مجلس وزراء إن حكومته قد “تعرضت لعدة صعوبات أثناء عملها’، مشيرا الى أن “الحكومة المقبلة قد تتعرض أيضا لصعوبات نظرا للأوضاع الراهنة’.

وأمس أعلن رئيس الحكومة المكلف الحبيب الصيد تشكيلة حكومته التي ضمت 27 وزيرا و14 كاتب دولة، وفي انتظار المصادقة عليها من قبل البرلمان غدا الاربعاء.

Comments are closed.