الداخلية التونسية تعلن إيقاف 30 عنصرًا “إرهابيًا”

قالت الوزارة، في بيان لها: “تبيّن من خلال الأبحاث أنّ هذه العناصر الإرهابية كانت تخطط لاستهداف المؤسسات الحيوية وإفشال المسار الانتخابي بالبلاد”

المشرف
المشرف
وزارة الداخلية التونسية
وزارة الداخلية التونسية

أعلنت وزارة الداخلية التونسية، اليوم الأربعاء، توقيفها 30 عنصرًا “إرهابيًا’ على علاقة بعملية وادي الليل بمحافظة منوبة (غرب) كانوا “يخططون لاستهداف المؤسسات الحيوية وإفشال المسار الانتخابي بالبلاد’.

وقالت الوزارة، في بيان لها، اليوم الأربعاء، “تمكنت الوحدة الوطنية للأبحاث في جرائم الإرهاب، التابعة للحرس الوطني التونسي، من إيقاف 30 عنصرًا إرهابيًا وحجز ثلاثة أسلحة كلاشينكوف وعدد كبير من الذخيرة وأجهزة إعلامية’.

وأضاف البيان: “تبيّن من خلال الأبحاث أنّ هذه العناصر الإرهابية كانت تخطط لاستهداف المؤسسات الحيوية وإفشال المسار الانتخابي بالبلاد’.

وأشار البيان إلى أن “الوحدة نفسها تمكنت من إيقاف سبعة أنفار كوّنوا خليتين إرهابيتين في كل من محافظتي تطاوين وصفاقس (جنوب) تعملان على تسفير الشباب التونسي خلسة إلى ليبيا ومنها إلى بؤر التوتر في كل من سوريا والعراق’.

وكانت الداخلية التونسية داهمت الجمعة الماضي منزلا بمنطقة شباو بمدينة “وادي الليل’ بمحافظة منوبة تتحصن به مجموعة إرهابية، واشتبكت معهم ما أسفر عن مقتل 6 من الإرهابيين وعنصر من وحدات الأمن بعد تبادل لإطلاق النار.

وتواجه تونس هجمات وأعمال عنف منذ مايو / أيار 2011 ارتفعت وتيرتها عام 2013، وتركزت في المناطق الغربية المحاذية للحدود الجزائرية، وخاصة في جبل الشعانبي بمحافظة القصرين (غرب).

Comments are closed.