الداخلية التونسية توقف أحد عناصرها بعد اعترافه بـ”تعذيب” السجناء

المشرف
المشرف

قررت وزارة الداخلية التونسية، اليوم السبت، إيقاف عنصر الأمن، كمال المرايحي الشهير بـ’شقيف’، عن العمل، على خلفية اعترافه في لقاء تلفزيوني، بتعذيب السجناء أثناء التحقيق معهم، حسب مصدر أمني.

جاء ذلك بعد يوم من قرار النيابة التونسية، منع بث حوار كمال المرايحي على قناة الحوار التونسي(خاصة) الذي كان مقررا اليوم.

كان المرايحي قال في تصريحات تقديمية للحوار، بثتها القناة التونسية كنوع من الترويج، في وقت سابق، إنه “يتباهى بتعذيب المعارضين من الإسلاميين واليساريين خلال فترة حكم بن علي(أطاحت به ثورة يناير/ كانون ثاني 2011)’.

وأضاف المرايحي أنه “كان من مناضلي الدولة ولم يكن بوليس بن علي’، وأنه “كان شديد الصرامة لدى تعذيبه للمعارضين السياسيين إلى درجة تلقيبه بشقيف (شخصية عُرفت بقوتها في إحدى المسلسلات التاريخية العربية)’.

ومضى قائلا إنه “كان عنيفا وصارما جدّا في تعامله مع المسجونين وإنه كان يملك حينها مختلف أنواع الأسلحة وكان يتجول بها حتّى في سيارته الخاصّة’.

Comments are closed.