الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 شرطيين ومدني في تفجير مركز شرطة بسيناء

ضمن ثلاث هجمات في سيناء اليوم تبناها تنظيم “ولاية سيناء”، التابع لتنظيم “داعش”

المشرف
المشرف
الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 شرطيين ومدني في تفجير مركز شرطة بسيناء
الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 شرطيين ومدني في تفجير مركز شرطة بسيناء

قالت وزارة الداخلية المصرية، اليوم الأحد، إن ستة أشخاص قتلوا، بينهم خمسة من رجال الشرطة، وأصيب آخرون، منهم مدنيون، في تفجير على مدخل مركز للشرطة في محافظة شمال سيناء بمصر.

وأوضحت الداخلية المصرية، في بيان وصل وكالة الأناضول نسخة منه، أن “انتحاريا يستقل سيارة نصف نقل مفخخة اقتحم أحد الأكمنة الأمنية فى محيط الحرم الآمن لقسم شرطة ثالث (بمدينة) العريش، وتصدت له القوات، وقامت بإطلاق الأعيرة النارية تجاه السيارة، مما أدى إلى انفجارها، وأسفر ذلك عن استشهاد خمسة من رجال الشرطة ومواطن، وإصابة عدد من رجال الشرطة والمواطنين من قاطنى المنطقة المحيطة بالقسم’.

وكان مصدر أمني قال للأناضول في وقت سابق على البيان إن تفجيرا بسيارة مفخخة، وقع عصر اليوم، على مدخل مركز شرطة العريش في محافظة شمال سيناء (شمال شرق).

ومضى المصدر قائلا إن خمسة من رجال الشرطة، بينهم رئيس المباحث العقيد شريف مناع، قتلوا جراء التفجير.

فيما تحدث مصدر طبي للأناضول عن مقتل مدني، وإصابة 21 آخرين، بالإضافة إلى 20 من عناصر الشرطة، بجروح، وتم نقلهم إلى مستشفى العريش العام، وهي حصيلة قابلة للزيادة.

وأفاد مراسل الأناضول بأن طائرة حربية من طراز “إف 16’ تحلق في سماء مدينة العريش.

وعلى موقع التدوينات القصيرة “تويتر’، قال حساب منسوب لـ’ولاية سيناء’، وهي جماعة متشددة تنشط في شبه الجزيرة المصرية المضطربة، إن الجماعة مسؤولة عن تفجير العريش.

وقال التنظيم، الذي أعلن في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي مبايعته لتنظيم “داعش’: “تم استهداف أحد أوكار شرطة الردة “قسم ثالث العريش’ بمدينة العريش بسيارة مفخخة يقودها استشهادي (…) والحصيلة المبدئية عشرات القتلى والمصابين’.

وفي حادث ثان، قال مصدر أمني إن هجوما على نقطة تفتيش أمنية في مدينة رفح المصرية وقع بالتزامن مع تفجير العريش.

وأضاف المصدر أن “الهجوم قام به مسلحون ملثمون أطلقوا النيران على نقطة تفتيش الماسورة، وسط أنباء عن سقوط ضحايا’.

وبينما لم يمتلك المصدر معلومات عن الضحايا، قالت “ولاية سيناء’، عبر “تويتر’: “قام جنود الدولة الإسلامية في ولاية سيناء بقنص جندي في كمين الماسورة قرب رفح’.

وفي هجوم ثالث في وقت سابق اليوم، تبنته أيضا “ولاية سيناء’، أعلن الجيش المصري أن 6 من أفراده قتلوا، صباح الأحد، وأصيب آخران، إثر تفجير عبوة ناسفة استهدفت مدرعة كانت تقلهم في سيناء.

Comments are closed.