الداخلية المغربية توقف 3 أفغان بحوزتهم رسائل مشبوهة ذات “مضمون جهادي”

قالت إن هذا التوقيف مكن من رصد شبكة دولية للتهجير تنشط بالعديد من الدول

المشرف
المشرف

قالت وزارة الداخلية المغربية، اليوم الأربعاء، إنها أوقفت ثلاثة مواطنين أفغان بمطار مراكش (وسط) أثناء محاولتهم مغادرة المملكة وبحوزتهم رسائل مشبوهة ذات “حمولة – مضمون- جهادية’

وأوضح بيان للوزارة، تلقت الأناضول نسخة منه اليوم، أن التحقيق جار من قبل المكتب المركزي للأبحاث القضائية، التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني(المخابرات المغربية) بخصوص ثلاثة مواطنين أفغان أحدهم من أصول باكستانية تم إيقافهم السبت الماضي بمطار مراكش-المنارة.

ولفت البيان إلى أن توقيفهم تم أثناء محاولتهم مغادرة المملكة في اتجاه الدنمارك مستعملين جوازات سفر باكستانية مزورة، وبحوزتهم رسائل مشبوهة ذات حمولة جهادية.

وأضاف البيان أن التحقيقات الجارية كشفت عن رصد شبكة دولية للتهجير، تنشط بالعديد من الدول ( لم تسمها).

وبحسب البيان فإن “المشتبه فيهم، الذين ادعوا أنهم تلقوا تهديدات بالقتل من قبل حركة طالبان، توجهوا إلى مدينة دبي الإماراتية انطلاقا من باكستان، حيث حصلوا على جوازات سفر باكستانية مزورة من طرف وسطاء باكستانيين، يحملون الجنسية البريطانية، ويقيمون في المملكة المتحدة، تم استعمالها خلال سفرهم لموريتانيا، قبل دخولهم الأراضي المغربية، عبر النقطة الحدودية “بئر كندوز’، جنوب البلاد’.

ولفتت الداخلية المغربية إلى أن توقيف الأفغان يندرج في إطار الإجراءات الاحترازية التي تنهجها المخابرات المغربية لدرء كل خطر، في خضم ما يشهده العالم من تهديدات إرهابية، مشيرا أن المشتبه بهم سيحالون للقضاء فور انتهاء التحقيقات.

Comments are closed.