الدنماركيون يتوجهون لصناديق الاقتراع لانتخاب برلمان جديد

يحق لحوالي 4.3 مليون مواطن دنماركي التصويت في الانتخابات التي تجري اليوم

المشرف
المشرف

بدأ الناخبون الدنماركيون، صباح اليوم الخميس، في التوافد على صناديق الاقتراع، لاختيار برلمان جديد للبلاد.

وفتحت مراكز الاقتراع أبوابها في التاسعة صباحًا، بالتوقيت المحلي(السابعة بتوقيت غرينتش)، وتستمر عملية التصويت حتى الثامنة مساء بتوقيت الدنمارك(18 بتوقيت غرينتش).

ويحق لحوالي 4.3 مليون مواطن دنماركي الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات.

وغلبت على الحملة الانتخابية موضوعات اللاجئين، والإصلاحات في المجال الصحي، والتوظيف، والمسائل الاقتصادية.

وتشهد الدنمارك منذ عام 1909، تشكيل حكومات ائتلافية أو حكومات أقلية.

وفي الانتخابات الحالية تسعى رئيسة الوزراء، هيلي تورنينغ شميت، رئيسة “الكتلة الحمراء’، إلى تجاوز كتلتها نسبة 50% من الأصوات.

وتضم “الكتلة الحمراء’ بالإضافة إلى حزب رئيسة الوزراء(الحزب الاشتراكي الديمقراطي)، حزب الشعب الاشتراكي، وقائمة الوحدة، والحزب الراديكالي اليساري، وحزب البديل.

في المقابل تسعى “الكتلة الزرقاء’ بزعامة لارس لوكا راسموسن، رئيس حزب الليبراليين، إلى الفوز بأغلبية مقاعد البرلمان البالغ عددها 179 مقعداً.

وتضم الكتلة أيضا حزب الشعب الدنماركي اليميني المتشدد، والحزب الشعبوي المحافظ، وحزب التحالف الليبرالي، والحزب المسيحي الديمقراطي الذي من غير المتوقع أن يتخطى العتبة الانتخابية.

وتخصص أربعة من مقاعد البرلمان لغرينلاند وجزر فارو التابعتين لمملكة الدنمارك.

ويضم البرلمان الدنماركي حاليا ثلاث نائبات من أصل تركي، من المتوقع أن تتم إعادة انتخابهن، كما يتنافس 8 مرشحين آخرين من أصل تركي، للفوز بمقاعد في البرلمان المقبل.

Comments are closed.