الرئيس الألماني السابق يدعو لإعادة محاكمة مرسي

المشرف
المشرف

أعرب الرئيس الألماني السابق، كريستيان فولف، عن أمله في أن تتم إعادة محاكمة، محمد مرسي، أول رئيس مصري منتخب، بشكل يتلاءم مع المعايير القانونية.

وأضاف فولف – في تصريحات للأناضول خلال زيارة يقوم بها لتركيا – : “نحن على يقين من أن الحكم الصادر بحق مرسي لا يتطابق مع المعايير القانونية’.

وقال فولف: إنه يأمل في أن يتوحد الشعب المصري، وأن يعمل على تحقيق السلام في بلاده.

يذكر أن محكمة جنايات القاهرة أمرت – السبت الماضي – بإحالة أوراق، محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب في مصر، و121 آخرين من إجمالي 166 متهما، للمفتي لاستطلاع رأيه في إعدامهم بعد إدانتهم في قضيتي “التخابر الكبرى’ و’اقتحام السجون’، وحددت يوم 2 يونيو/ حزيران المقبل للنطق بالحكم.

والإحالة للمفتي في القانون المصري هي خطوة تمهد للحكم بالإعدام، ورأي المفتي يكون استشاريًا، وغير ملزم للقاضي، الذي يمكنه أن يقضي بالإعدام بحق المتهمين حتى لو رفض المفتي.

ومن المزمع أن يزور الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ألمانيا الشهر المقبل. وأعلن رئيس البرلمان الألماني، نوربرت لامرت، قبل يومين، إلغاء مقابلته مع السيسي احتجاجا على أحكام الإحالة للمفتي، الصادرة في مصر مؤخرا، والتي قد تمهد لصدور أحكام بالإعدام، وهو ما ردت عليه الخارجية المصرية بالقول إنها “لم تطلب تلك المقابلة’ من الأساس.

Comments are closed.