الرئيس البوروندي يعلن عودته إلى بلاده

المشرف
المشرف

أعلن الرئيس البوروندي، بيير نكورونزيزا، مساء اليوم الخميس، عودته إلى بلاده، بعد يوم من منع طائرته من دخول المجال الجوي لبوروندي، بالتزامن مع محاولة انقلابية نفذها عسكريون.

وجاء إعلان نكورونزيزا عن عودته، في تدوينه على حسابه الرسمي بموقع التدوينات القصيرة “تويتر’، جاء فيها: “أنا في بورندي، وأهنئ الجيش والشرطة على وطنيتهم. وأهنئ بشكل خاص البورونديين على صبرهم…’.

ولا يزال الوضع في بوروندي مرتبكا بعد أن شهد، أمس الأربعاء، محاولة انقلاب، لقائد الجيش، الجنرال غودفرواد نيومباري، وصفتها الرئاسة بـ’الفاشلة’، غير أن اشتباكات لا تزال مندلعة بين القوات الموالية للنظام والانقلابيين في محاولة للسيطرة على العاصمة.

وأمس، منع الانقلابيون الرئيس نكورونزيزا من دخول المجال الجوي للبلاد عندما كان عائدا من تنزانيا؛ ما اضطره إلى العودة من حيث أتى.

وتعيش بوروندي منذ 26 أبريل / نيسان الماضي، على وقع مسيرات من تنظيم المعارضة والمجتمع المدني ضد ترشح الرئيس بيير نكورونزيزا، لولاية ثالثة يعتبرونها “غير دستورية’.

Comments are closed.