الرئيس المصري يبحث مع وزير الدفاع السعودي سير عمليات “عاصفة الحزم”

المشرف
المشرف

استقبل الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي في العاصمة المصرية القاهرة، مساء اليوم ، الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز وزير الدفاع رئيس الديوان الملكي، حيث بحثا موضوعات من بينها سير “عاصفة الحزم’.

وقالت وكالة الأنباء السعودية الرسمية انه “جرى خلال الاستقبال استعراض العلاقات الثنائية الوثيقة بين البلدين ، وبحث مستجدات الأحداث في المنطقة ، بما فيها تطورات الأوضاع على الساحة اليمنية والجهود السياسية المبذولة في هذا الشأن ، وسير عمليات تحالف عاصفة الحزم والمشاركة العسكرية لجمهورية مصر العربية في التحالف’.

و’رحب الرئيس المصري بالأمير محمد بن سلمان ومرافقيه في بلدهم الثاني، فيما عبر وزير الدفاع السعودي عن الشكر والتقدير للسيسي على الحفاوة وحسن الاستقبال التي حظي بها والوفد المرافق’، بحسب المصدر ذاته.

ونقل الأمير محمد بن سلمان “تحيات وتقدير عاهل المملكة الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود لأخيه الرئيس عبدالفتاح السيسي ، فيما حمله رئيس مصر تحياته وتقديره للعاهل السعودي’، وفق الوكالة السعودية.

حضر اللقاء وزير الثقافة والإعلام عادل بن زيد الطريفي و رئيس الاستخبارات العامة خالد بن علي الحميدان ، فيما حضره من الجانب المصري القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي الفريق أول صدقي صبحي و رئيس جهاز المخابرات المصري خالد فوزي .

وبحسب بيان الرئاسة المصرية ، قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي خلال استقباله وزير الدفاع السعودي إن ’ مصر كانت وستظل دوما عونا لأشقائها ومدافعا عن الحقوق العربية، وأن أمن منطقة الخليج العربي خط أحمر بالنسبة لمصر وجزء لا يتجزأ من أمنها القومي, حيث يرتبط أمن تلك المنطقة بشكل مباشر بالمصالح الحيوية المصرية، لا سيما في البحر الأحمر ومضيق باب المندب’.

وأوضح البيان الرئاسي الذي نقلته وكالة الأنباء الرسمية المصرية أنه “تم أثناء اللقاء استعراض آخر المستجدات وتطورات العمليات العسكرية التي تتم في إطار عملية “عاصفة الحزم” التي تستهدف إرساء الاستقرار والأمن في اليمن والحفاظ  على هويته العربية, ومساعدته على تجاوز تلك المرحلة الدقيقة في تاريخه صونا لمقدرات الشعب اليمني وحفاظا على حقوقه “.

ووصل وزير الدفاع السعودي، إلى القاهرة في وقت سابق من اليوم في أول زيارة لها منذ توليه منصبه  في 23 يناير/ كانون ثان الماضي، بحسب مراسل الأناضول.

وجاءت زيارة وزير الدفاع السعودي ، لمصر بعد أيام من زيارة وزير الدفاع المصري صدقي صبحي للرياض، وهو اللقاء الذي جاء بعد زيارة قام بها صبحي إلى باكستان التي أعلنت الحياد في الأزمة اليمنية.

كما تعد هذه ثالث زيارة خارجية لوزير الدفاع السعودي منذ توليه منصبه، بعد زيارته للبحرين أمس وللإمارات في 21 فبراير/ شباط الماضي لحضور معرض ومؤتمر الدفاع الدولي الثاني عشر آيدكس 2015.

ومنذ 26 مارس/ آذار الماضي، تواصل طائرات تحالف تقوده السعودية، وتشارك فيه مصر، قصف مواقع عسكرية لمسلحي جماعة “الحوثي’ في اليمن ضمن عملية “عاصفة الحزم’ التي تقول الرياض إنها تأتي استجابة لطلب الرئيس عبد ربه منصور هادي بالتدخل عسكرياً لـ’حماية اليمن وشعبه من عدوان الميليشيات الحوثية التي تسيطر علي أجزاء واسعة من البلاد.

Comments are closed.