الرئيس اليمني عبد الله صالح يطلب من المغرب وحلفاء السعودية سحب قواتهم من اليمن

المشرف
المشرف

دعا عبد الله صالح، الرئيس اليمني المخلوع، المغرب إلى سحبه قواته المُقاتلة في اليمن، بتحالف عسكري بقيادة العربية السعودية منذ أزيد من تسعة أشهر.

ووجه عبد الله صالح رسالته، من خلال صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، وما جاء فيها: “أدعو الأشقاء في المملكة المغربية وجمهوريتي مصر العربية والسودان، والمملكة الأردنية الهاشمية، إلى مراجعة مواقفهم وقراراتهم المُتسرعة للتحالف مع نظام آل سعود من دون أي ذنب أو مسوغ قانوني أو أخلاقي يُجيز لهم العدوان على شعبٍ شقيق لهم”.

كما دعا الرئيس اليمني المخلوع، الدول المشاركة في التحالف مع السعودية، إلى اتخاذ ما أسماه “قرارا جريئا” و”حازما” لسحب قواتهم التي “زجوا بها إلى أرض اليمن ليقاتلوا” أبناء الشعب اليمني، مع إيقاف مشاركات طياريهم وخبرائهم في “العدوان”.

وشدد عبد الله صالح في الرسالة ذاتها، أن: “شعبنا اليمني لم يكن له، ولن يكون له أي عداوات معكم، ومع شعوبكم الشقيقة، ومع أي قُطرٍ آخر غيركم تورط في التحالف مع نظام آل سعود على اليمن جواً، وبحراً، وبراً، مقابل حُفنةٍ من المال”.

وكان الملك محمد السادس، قد منح وسام النجم الحربي لنور الدين بحتي، الذي استشهد ابنه الملازم الطيار ياسين بحتي بعد فقدان طائرته باليمن أثناء القيام بواجبه المهني.

من جهة ثانية، قال الرئيس اليمني المخلوع، علي عبدالله صالح، إنه لن يغادر اليمن نهائيا، معلنا أنه يتلقى يوميًا عروضا لمغادرة “اليمن”، مؤكدا أن عناصر السلطة في مصر عرضت عليه مغادرة اليمن والذهاب إلى إثيوبيا أو المغرب”. وأكد أنه لن يغادر اليمن حتى لو وصلت قوات التحالف إلى صنعاء، حيث ذكر أن أمريكا طلبت منه مغادرة اليمن إلى المغرب أو إثيوبيا تحت حمايتها على متن 5 طائرات هيليوكبتر، ولكنه رفض.

Comments are closed.