الرئيس بوتفليقة يخاطب شعبه عبر الرسائل

المشرف
المشرف

boutaflika

اختار الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة أسلوب مخاطبة الرأي العام بأسلوب الرسائل التي يقرأها بالنيابة عنه ممثلوه أو تبثها وكالة الأنباء الرسمية، رغم حالة الاحتقان الاجتماعي والأحداث الأخيرة التي تهز البلاد ومن بينها أزمة الرهائن في إن اميناس وفضائح الرشوة والفساد في شركة المحروقات المملوكة للدولة، سوناطراك، والتي اكتشفها الجزائريون عبر تحقيقات ايطالية وكندية.
ويقول متبعون ان الرئيس بوتفليقة، الذي تثار الشكوك حول أهليته في الحكم بسبب وضعه الصحي، إختار مخاطبة شعبه عبر الرسائل بعد أشهر من الانكفاء في قصر المرادية حتى يوحي من خلالها أنه غير واقع تحت طائلة المادة ثمانية وثمانين من الدستور الجزائري التي تطالب بتنحية الرئيس في حال عجزه الصحي.

 

Comments are closed.