الرياض..قمة سعودية أمريكية تبحث التطورات بالشرق الأوسط ومكافحة الإرهاب

Younes Hamdaoui

استقبل العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، في قصره بالرياض، اليوم الأربعاء، الرئيس الأمريكي باراك أوباما، حيث عقدت قمة بين الجانبين تعد الثالثة خلال 16 شهرًا.

وقالت وكالة الأنباء السعودية إن الزعيمين عقدا جلسة مباحثات جرى خلالها استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين، وتطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط، والجهود الدولية تجاهها ومن بينها مكافحة الإرهاب.

حضر جلسة المباحثات، الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، والأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، ووزير الخارجية عادل بن أحمد الجبير، وعدد من الوزراء والأمراء.

كما حضرها من الجانب الأمريكي، مستشارة الأمن القومي سوزان رايس ، ووزير الدفاع آشتون كارتر، والسفير الأمريكي لدى المملكة جوزيف ويستفول ، ومساعدة الرئيس للأمن الوطني ومكافحة الإرهاب ليسا موناكو، والناطق الرسمي باسم البيت الأبيض جوش ايرنيست ، ورئيس جهاز الاستخبارات المركزية جون برنان ، وعدد من المسؤولين.

ووصل أوباما إلى الرياض في وقت سابق اليوم، للمشاركة في قمة تجمعه مع قادة الخليج بالعاصمة السعودية الرياض غدًا الخميس.

وتعد هذه القمة الثالثة التي تجمع أوباما والعاهل السعودي منذ تولي الملك سلمان الحكم في يناير/كانون ثان 2015، حيث عقدت القمة الأولى بينهما في 27 يناير/كانون ثان 2015 بالرياض، وعقدت القمة الثانية خلال زيارة العاصل السعودي لواشنطن في سبتمبر/ أيلول الماضي.

Comments are closed.