“السبسي” يقدم أوراق ترشحه للانتخابات الرئاسية التونسية

ليكون بذلك ثالث مرشح يتقدم لهذا الاستحقاق الرئاسي بعد الحامدي ونصرة

المشرف
المشرف
الباجي قايد السبسي
الباجي قايد السبسي

قدم اليوم الثلاثاء، رئيس حركة “نداء تونس’، الباجي قايد السبسي، أوراق ترشحه للانتخابات الرئاسية المقبلة، ليكون بذلك ثالث مرشح يتقدم لهذا الاستحقاق الانتخابي.

وقال السبسي في تصريحات للصحفيين، أمام مقر الهئية العليا المستقلة للانتخابات “أعلن عن ترشحي للانتخابات الرئاسية من أجل تحقيق مكاسب للمرأة وللشباب، والدفاع عن مصالح الفئات الضعيفة، وأرجو أن أكون عند حسن الظن’.

وفي حديث مع وكالة الأناضول، قال الأمين العام للحركة، الطيب البكوش، إن “الحركة ستدخل الانتخابات بحظوظ كبيرة للحصول على أكبر عدد ممكن من مقاعد البرلمان، وفوز مرشح حزبهم السبسي بالانتخابات الرئاسية’.

والباجي قايد السبسي (88 عاماً)، سياسي تونسي تولى مسؤوليات عديدة، بينها وزير الخارجية في عهد الرئيس الراحل الحبيب بورقيبة، ومنصب رئيس البرلمان في عهد الرئيس السابق زين العابدين بن علي الذي أطاحت به ثورة 14 يناير/كانون ثاني 2011، كما تقلد منصب رئيس الوزراء بعد الثورة لفترة امتدت من 27 فبراير/شباط إلى 13 ديسمبر/كانون أول 2011.

كما أسس السبسي عام 2012 حزب حركة نداء تونس الذي ضم شخصيات سياسية عرفت بانتمائها لنظام  بن علي.

وقدم أمس الإثنين، كل من رئيس حزب تيار المحبة (اجتماعي محافظ) محمد الهاشمي الحامدي، ورجل الأعمال، العربي نصرة، أوراق ترشحهما للانتخابات الرئاسية، المزمع إجراؤها في 23 نوفمبر/تشرين ثاني المقبل.

في المقابل أعلنت حركة النهضة أنها لن تخوض هذه الانتخابات الرئاسية، مبررة الخطوة بـ’عدم الرغبة في السيطرة على كل المنافسات’، في خطوة قد تعزز انفتاحها على المعارضة بعد الانتخابات المقبلة، وفق مراقبين.

وكانت أبواب الترشح للانتخابات الرئاسية التونسية، فتحت يوم أمس الإثنين، وتستمر حتى يوم 22 من الشهر الجاري.

وبحسب تقارير إعلامية محلية، فإن 48 شخصية سياسية وثقافية ورياضية من بينها 4 نساء قد عبرت عن رغبتها في خوض غمار السابق الانتخابي الرئاسي .

وتستعد تونس لإجراء انتخابات تشريعية يوم 26 أكتوبر/ تشرين الأول المقبل، تليها الجولة الأولى للانتخابات الرئاسية في 23 نوفمبر/ تشرين الثاني بعد مضي ثلاث سنوات من الإطاحة بحكم بن علي.

Comments are closed.